اخر اخبار منتخب مصر اليوم 12-11-2015 … حلم المونديال مهدد بسبب حراسة مرمى المنتخب

اتحاد الكرة يوضح كيفية حضور الجماهير لمباريات الدوري

أوضح ثروت سويلم المدير التنفيذي لاتحاد الكرة المصري، الطريقة التي سيتم إتباعها لتنظيم حضور الجماهير في مباريات الدوري الممتاز، في ظل اقتراب عودة المشجعين للملاعب المصرية.
وأشار سويلم في تصريحات لقناة TEN الفضائية، إلى أن دخول الجماهير للملاعب سيكون مرتبط بثلاث مراحل، لكنه لم يعلن سوى عن واحدة فقط، مشيراً إلى أن مباراة مصر أمام تشاد ستشهد جزء من التجربة.
وقال المدير التنفيذي لاتحاد الكرة: ” دخول الجماهير سيكون مرتبط بثلاث مراحل، الأولى خاصة بالتذاكر وذلك عن طريق معرفة الفرد حامل التذكرة وكافة بياناته، وستكون مباراة مصر وتشاد تجربة للأمر “.
وسيلتقي المنتخب المصري مع نظيره التشادي في تصفيات كأس العالم 2018 في مبارتين، حيث ستكون الأولى خارج الأراضي المصرية يوم السبت المقبل، وقبل ثلاثة أيام من لقاء العودة بالقاهرة.
وأضاف سويلم: ” في الدوري سيتم طرح بطاقة موسمية يسمح عن طريقها بشراء التذاكر، يجب أن يكون الفرد مشترك في النظام الدوري بموجب بطاقة معتمدة، مع الكشف عن هويته في وزارة الداخلية، ومن ثم الحصول على تذكرته “.
وأردف: ” ستطرح التذاكر في 1600 منفذ على مستوى الجمهورية، حيث ستكون مديرية الأمن الخاصة بكل محافظة على علم بهوية المشجعين الذين خرجوا منها لحضور أي مباراة، وهو المتبع في جميع الدول حالياً “.
واختتم ثروت سويلم تصريحاته قائلاً: ” سنضع بوابات إلكترونية بمداخل الملاعب، وعن طريقها سنتأكد من الشخص حامل التذكرة، ومن ثم دخوله في ممر يصل به إلى المدرج الذي يوجد به مقعده مباشرة، دون الحاجة للإنعطاف يميناً أو يساراً ”

حلم المونديال مهدد بسبب حراسة مرمى المنتخب

حراسة المرمى بمنتخب مصر فى خطر فالصف الأول من الحراس يرتكب أخطاء ساذجة لا ترقى ان تقع من هؤلاء الذين يأتمنهم الجماهير على حماية عرين الأندية الكبرى والمنتخب الوطنى بل أن منهم من أصبح خارج الخدمة تماما بعد ابتعاد عصام الحضرى عن صفوف المنتخب بحجة السن وتخطية الأربعين رغم رشاقته وتألقه مع فريقه وادى دجلة خاصة أن حراس المرمى الصاعدين يحتاجون للكثير من أجل الوصول لمستواه بالاضافة إلى أن قرار اتحاد الكرة بمنع الحراس الأجانب من الدورى المصرى من أجل تصعيد الحراس الصاعدين وإكسابهم الخبرات ولكن لم يستغلوا الفرصة .الأهلى والزمالك والمنتخب الوطنى يعتمدون على الثنائى شريف اكرامى واحمد الشناوى وكلاهما وقع فى اخطاء كلفت فريقهما الكثير ويرفض الجهاز الفنى للمنتخب بقيادة الارجنتينى هيكتور كوبر الاستعانة او الاعتماد بحراس اخرين كاساسيين فى صفوف المنتخب بعيدا عن الثنائى ويتواجد مهدى سليمان حارس سموحة كضيف شرف فقط ومعه محمد الشناوى حارس بتروجت دون ان يكونا فى حسابات الجهاز الفنى فالمعهود والمعروف لدى الجميع داخل معسكر المنتخب ان الاعتماد على أى من اكرامى او احمد الشناوى فالبتالى لا تجد أى منافسة من ضيوف الشرف لانهما على يقين بان انضممهما ليس الا استكمال القائمة فقط .مبررات كوبر وأحمد ناجى مدرب حراس المرمى انهما ينظران إلى السن لبناء فريق المستقبل امر لابد من دراسته جيدا قبل تطبيقه لان الخبرات مطلوبة حتى نصل لفريق المستقبل قبل ان نستيقظ على كارثة جديدة والخروج من تصفيات مونديال روسيا 2018 و لابد الاخذ فى الاعتبار انه من الممكن ان يكون عدم وجود حارس بخبرة الحضرى يجعل احلام المصريين تتبدد كالعادة فى الصعود لكاس العالم وهو الحلم الذى تنتظره الجماهير بمختلف الوانها

الجامبى بابا بكار جاسما :المنافس الاول لجريشة فى الحصول على اللقب والتربع على عرش التحكيم عام 2015.

جاسما صاحب 36 عاما والحاصل على الشارة الدولية 2007 لدية سيرة ذاتية متميزة بعد مشوار حافل بالنجاح حيث كان له شرف المشاركة بكاس العالم 2014 بالبرازيل بعد اختارة الاتحاد الافريقى للمونديال الافريقى 2013،2014،2015 ومثل التحكيم الافريقي بالدورة الاوليمبية بلندن 2012 ونال شرف ادارة المباراة النهائية لكاس الامم الافريقية 2015 التى جمهت بين غانا وساحل العاج وانتهت بفوز المنتخب الايفوارى بضربات الترجيح.
كما حصد الجامبى بابا جاسما لقب افضل حكم فى القارة السمراء 2014 بعد اداءة المتميز خلال المباريات الدولية التى اسندت الية من قبل الـ”كاف” والـ”فيفا”

هل ينهى طارق حامد على مسيرة حسام غالى الدولية

حسام غالى أساسى أمام تشاد .. كوبر لن يعتمد على حسام غالى .. المنتخب ضم غالى خوفاً من انتقاد الإعلام … كل هذه الكلمات أطلقت على الساحة خلال الفترة الماضية حول سر إبعاد غالى قائد الأهلى عن المنتخب أمام تشاد فى مباراة التصفيات الأفريقية، و أصاب تصريح الأرجنتينى هيكتور كوبر المدير الفنى للفراعنة الجميع بالدهشة بأن مستوى غالى لا يؤهله حاليا للعب بالمنتخب على الرغم من أن ” الكابيتانو” كان ترمومتر القلعة الحمراء وقتها، قبل أن يعود كوبر ويتم ضمه مرة أخرى خلال مباراة تشاد ولكن هذه المرة فى التصفيات المونديالية يوم السبت المقبل.
السؤال الذى يطرح نفسه الأن، هل سيدفع كوبر بحسام غالى بجوار محمد الننى المحترف ببازل السويسرى، المرجح والأقرب هو الدفع بطارق حامد لاعب الزمالك بالذى نجح فى حجز مكان أساسى له بالزمالك ونفس الأمر حجز مكان لدى الأرجنتينى كوبر الذى يثنى عليه بشكل كبير فى الفترة الأخيرة والتزامه بتنفيذ كل ما يقال له فى الملعب وإشادة كوبر نفسه باللاعب فى وسائل الإعلام الأجنبية وأنه أحد العناصر المميزة فى المنتخب بجوار محمد صلاح ومحمود كهربا، إلى جانب غبة كوبر فى بناء جيل جديد من الشباب وحامد هو الأنسب لهذا الأمر على حساب غالى والدليل على ذلك إبعاد أحمد فتحى لاعب الأهلى ورفضه ضم عصام الحضرى بسبب السن.
السؤال الثانى، ماذا سيحدث لو جلس غالى على دكة البدلاء أمام تشاد، فهل سيعلن غالى الإعتزال الدولى بعد علمه بأنه ليس الإختيار الأول فى حسابات كوبر أم يلتزم وينتظر مباراة نيجيريا فى شهر مارس فى التصفيات المونديالية أيضاً..أعتقد أن الإجابة ستكون عند غالى الذى سيكون قنبلة موقوتة بإثارته المشاكل والإعتراض على جلوسه إحتياطيا أو مصدر تحفيز فى تشاد بالإلتزام بقرارات الجهاز الفنى