اخر اخبار ريال مدريد اليوم السبت 14-11-2015 …نادي كريستيانو رونالدو الاول يكرمه بحجب الرقم 7

كريستيانو رونالدو يغلق الأبواب أمام الأندية الخليجية

أغلق النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم فريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم، الباب تماماً أمام فكرة اختتام مسيرته الكروية باللعب لأحد الاندية الخليجية.
وذكر رونالدو في حوار مطول مع قناة (آي تي في): “تركيزي الأكبر على إنهاء مشواري في بطولات على أعلى مستوى، لأنني أسعى لاختتام مسيرتي من الباب الكبير”.واضاف رونالدو: “أمامي ستة أو سبعة أعوام حتى اعتزل وأريد إنهاء مسيرتي بأفضل شكل، بكرامة، وداخل ناد كبير”.وتابع أفضل لاعب في العالم العامين الأخيرين: “هذا لا يعني أن الانتقال لأحد الأندية الأمريكية أو اللعب في قطر والإمارات فكرة سيئة، ولكن لا أرى نفسي في هذه الدوريات”.
وأكد رونالدو: “أشعر بارتياح كبير وبسعادة داخل ريال مدريد”، ولكنه عاد وأشار إلى أنه “لا أحد يعلم ماذا يمكن أن يحدث في المستقبل”.وثار جدل شديد حول مستقبل كريستيانو رونالدو داخل جدران النادي الملكي، حيث أشارت تقارير صحفية عديدة إلى أن الدون سيرحل عن ريال مدريد بنهاية الموسم الجاري، ورشحته أيضاً للانضمام لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي أو العودة لناديه القديم مانشستر يونايتد الإنجليزي.

الخماسي المصاب في ريال مدريد يتدربون في يوم الراحة

واصل الخماسي المصاب بفريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم، تدريباتهم التأهيلية الجمعة، على الرغم من قرار المدرب رافائيل بنيتيز بمنح لاعبي الفريق المتاحين راحة حتى الإثنين المقبل.
ويعاني البرزايلي مارسيلو والفرنسي كريم بنزيمة والكوستاريكي كيلور نافاس والثنائي الإسباني داني كارباخال وسرخيو راموس، من إصابات مختلفة ويؤدون تدريباتهم التأهيلية، حيث كان من المقرر أن يكونوا ضمن صفوف منتخباتهم المختلفة بسبب الاستحقاقات الدولية.
ويعد الهدف الأساسي للفريق الملكي في الفترة الحالية هو استعادة أكبر قدر ممكن من اللاعبين المصابين من أجل الاستعداد لموقعة “كلاسيكو الأرض” أمام الغريم التقليدي برشلونة يوم 21 نوفمبر/تشرين ثان الحالي، على ملعب “سانتياجو برنابيو” بالعاصمة مدريد.
ولم يتم تحديد موعد شفاء اللاعبين المصابين الذين يخوضون فترة مكثفة من التأهيل من أجل تدعيم قائمة الفريق في هذه المباراة، ولهذا، قرر اللاعبون الحضور إلى النادي الجمعة من أجل مواصلة عمليات التأهيل، حسبما أفاد به النادي.
ويحتل الفريق الملكي المركز الثاني في جدول الترتيب برصيد 24 نقطة وبفارق ثلاث نقاط خلف البلاوجرانا، قبل موقعتهما المرتقبة في الجولة المقبلة، الثانية عشر، بالليغا.

نادي كريستيانو رونالدو الاول يكرمه بحجب الرقم 7

 

وافقت إدارة نادي أندورينها، الذي يلعب في دوري الدرجة الثالثة البرتغالي لكرة القدم وأحد أندية جزيرة ماديرا، على حجب القميص رقم “7” كتكريم لمواطنها النجم كريستيانو رونالدو، الذي بدأ مسيرته الكروية في هذا النادي عندما كان طفلا.وتم اتخاذ هذا القرار بعد موافقة أعضاء الجمعية العمومية ورئيس النادي جوزيه باسيلار، الذي أكد أنه من الآن فصاعدا سيتم حجب القميص رقم “7” ولن يرتديه أحد سوى رونالدو نفسه أو نجله، كريستيانو جونيور.ويعد لاعب ريال مدريد عضوا شرفيا في النادي منذ شهر يوليو/تموز الماضي.ولعب رونالدو في الفريق المنتمي لجزيرة ماديرا، مسقط رأسه، لمدة موسمين بين سن الثامنة والعاشرة، ثم انتقل لنادي ناسيونال لمدة موسمين آخرين قبل أن يحقق قفزة كبيرة في مسيرته بالانتقال لنادي سبورتنج لشبونة للعب في صفوف الناشئين.وعلق رئيس النادي على هذا القرار “الأندية الكبيرة تكرم أفضل لاعبيها بهذه الطريقة ونحن لم نرد أن نكون أقل منهم”.وكشف باسيلار أن أكاديمية كرة القدم بالنادي لا يمكنها استيعاب أطفال آخرين معترفا في الوقت ذاته أن نجاحها يعود في المقام الأول “لكونها الفريق الذي نشأ فيه رونالدو”.

رونالدو يكشف عن مشكلته الأزلية مع فيرغسون

أفصح النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم فريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم، عن المشكلة الوحيدة التي كانت تواجهه مع مدربه السابق السير أليكس فيرغسون، عندما كان لاعباً بصفوف مانشستر يونايتد الإنجليزي.وقال رونالدو ضاحكاً في برنامج حواري شهير يذاع عبر قناة (آي تي في): “حتى الآن لا أفهم ما يقوله فيرغسون، ففي بداية مشواري مع مانشستر يونايتد، كنت أستطيع بشخص برازيلي يقوم بترجمة ما يقوله السير، لأنني لا أستوعب لهجته الاسكتلندية”.وأضاف النجم البرتغالي: “أكن كل التقدير لهذا المدرب، فهو بالنسبة لي مثل الأب، وتعلمت على يديه أمور عديدة في كرة القدم، ولا يمكن نسيان اللحظات السعيدة معه، وكذلك الأوقات الصعبة، لأنها ساهمت كثيراً في تطوري أدائي”.وعمل (الدون) مع أليكس فيرغسون ست سنوات داخل صفوف المانيو، فاز خلالها بعدة ألقاب مثل الدوري الإنجليزي ودوري أبطال اوروبا وكأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية، كما نال جائزة أفضل لاعب في العالم عام 2008.