اخر اخبار برشلونة اليوم الأثنين 23-11-2015 ..برشلونة يكشف تفاصيل اصابة ماسكيرانو

تشافي: برشلونة قدم كلاسيكو تاريخي امام ريال مدريد

قال قائد فريق برشلونة السابق تشافي هيرنانديز، المحترف حاليا في صفوف السد القطري، أن الفريق الكتالوني كان بامكانه الفوز بـ”أكثر من خمسة أهداف” في كلاسيكو الليجا الذي انتهى السبت بخسارة ريال مدريد صاحب الأرض برباعية نظيفة.وقال اللاعب في تصريحات لـ(إفي) عقب مواجهة فريقه مع الخريطات بالدوري القطري: “على الرغم من أن المباراة لم تنته بخماسية، إلا أنه كان من الممكن أن تنتهي بما هو أكثر من خمسة أهداف بسبب عدد الفرص، الريال لاحت له فرصتان أو ثلاثة ولكن برشلونة كان له حوالي 20 فرصة واضحة”.
وحول المباراة صرح: “استمتعت بها لأن برشلونة كان متفوقا على كل الأصعدة، في الهجوم والدفاع والضغط والكثافة، كانت مباراة لا تصدق لبرشلونة”.وتابع تشافي: “إنها مباراة تاريخية، رباعية نظيفة في البرنابيو ولعب جميل، أعتقد أن برشلونة قدم درسا في كرة القدم أمس، بالنسبة لي كان أمرا رائعا واستمتعت به كثيرا وأقدم التهنئة للاعبي برشلونة عليه”.واختار اللاعب الهدف الثالث الذي سجله أندريس انييستا، بعد تمريرة بالكعب من نيمار كأجمل أهداف المباراة.
وأضاف تشافي: “كل الأهداف كانت جميلة ولكن الذي سجله انييستا كان من لعبة رائعة، بخلاف الدرس الذي قدمه بوسكيتس وأندريس ونيمار أعتقد أن الفريق كله حاز على العلامة الكاملة، وبرافو أيضا، الأمر المؤسف هو اصابة ماسكيرانو”.

برشلونة يكشف تفاصيل اصابة ماسكيرانو

أعلن نادي برشلونة الأسباني لكرة القدم، أن لاعبه الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو، والذي تعرض لاصابة خلال المباراة التي جمعت فريقه بالغريم التقليدي ريال مدريد السبت، انه لا يعاني من إصابة عضلية وأن الفحوص الطبية التي أجراها اللاعب الاحد أثببت إصابته بكدمة في الفخذ الأيمن.
وأصيب ماسكيرانو في مباراة القمة (الكلاسيكو) التي سحق فيها برشلونة مضيفه ريال مدريد برباعية نظيفة السبت، في المرحلة الثانية عشر من الدوري الأسباني وخرج اللاعب بعد مرور نصف ساعة فقط من المباراة وحل مكانه الفرنسي جيريمي ماتيو.

برافو يمنح برشلونة قاعدة صلبة للانطلاق

تألق برشلونة في الهجوم وتماسك في الدفاع، ليسحق غريمه التقليدي ريال مدريد السبت بعدما أظهر الحارس كلاوديو برافو هدوء أعصابه في ابعاد كل المحاولات التي وصلت لمرمى بطل ومتصدر دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم.ورغم عدم انضمامه في صفقة كبيرة أصبح برافو أساسيا في تشكيلة المدرب لويس انريكي الذي اعتمد على حارس تشيلي بفضل قدراته في حماية المرمى.
وأحرز لويس سواريز مهاجم أوروجواي هدفين وأكمل البرازيلي نيمار وأندريس انيستا الرباعية ليفوز برشلونة 4-صفر بعدما أخفق ريال مدريد في تشكيل خطورة واضحة على خط دفاع حامل اللقب.
ولم تهتز شباك برافو في آخر ثلاث مباريات بالدوري واستمر في التألق أمام ريال مدريد ليبعد عدة محاولات من بينها فرصتان من وضع انفراد لكريستيانو رونالدو.
وقال برافو للصحفيين: “نملك هجوما فتاكا لكن اضافة إلى هذا نحن نبني الهجمات كما يوجد لدينا تماسك شديد في الدفاع”.وأضاف: “عند مواجهة فريق مثل ريال مدريد يعلم المرء أنه سيهجم عليه في نصف ملعبه لكن حافظنا على هدوء أعصابنا في الناحية الدفاعية وأكملنا مهمتنا بشكل جيد، سدد المنافس بعض المحاولات وتمكنت من التصدي لها”.وعزز برشلونة موقعه في الصدارة بعد الفوز مع تقدمه الآن بفارق ست نقاط على ريال مدريد في الجولة 12 من المسابقة.وقال برافو: “دائما ما ننزل أرض الملعب للعب بطريقتنا والاستحواذ على الكرة، هذا لا يتغير اعتمادا على المنافس، كانت مباراة مذهلة وحالتنا تبدو صلبة للغاية حاليا”.
وأضاف: “جزء من فكرة الاستحواذ على الكرة هو اثارة احباط المنافس وهذا يقلل الفرص المتاحة أمام للتسجيل أيضا، هذه هي طريقتنا في اللعب وسارت على نحو مثالي”.وكان فيكتور فالديس هو حارس برشلونة في فترة ذهبية للفريق عند الفوز بدوري أبطال أوروبا ثلاث مرات اضافة لستة ألقاب في الدوري الاسباني بين 2004 و2013.
لكن سرعان ما أثبت برافو نفسه بعد رحيل فالديس في 2014 ليفوز حارس تشيلي مع برشلونة بثلاثية من الألقاب في أول موسم له مع الفريق.وأصيب برافو في ربلة الساق خلال سبتمبر أيلول الماضي وتصادف هذا مع تراجع نتائج برشلونة مع الحارس مارك أندريه تير شتيجن الأقل خبرة.ومع عودة برافو استعاد برشلونة مستواه الطبيعي الذي قاده لنجاح مذهل في الموسم الماضي.

برشلونة يلقن ريال مدريد درسا جديدا في “اللعب الجميل”:

شكلت روعة أداء أندريس إنييستا والحالة الاستثنائية التي كان عليها سرجيو بوسكيتس بجانب تألق سيرجي روبرتو والشخصية القوية للثنائي المكون من الأوروجوائي لويس سواريز والبرازيلي نيمار، العناصر الرئيسية في الدرس القاسي الذي لقنه برشلونة بـ”أستاذية”، لغريمه ريال مدريد على ملعب الأخير (سانتياغو برنابيو) في كلاسيكو الليجا السبت.
تلك الراعية النظيفة التي سجلها برشلونة، جاءت دون وجود فعلي للأرجنتيني ليونيل ميسي الذي شارك بالمباراة في الشوط الثاني، بعد أن كان النادي الكتالوني حسم المواجهة عقب تقدمه بثلاثة أهداف.
كان الكلاسيكو مباراة مليئة بالتفاصيل وسيطر عليها برشلونة كما أراد، حيث قدم الفريق الكتالوني درسا مميزا في كيفية توقيف اللعب وتسريعه وفقا لأهواء لاعبيه ليتركوا إحساسا بأن الثلاثية التي حققوها الموسم الماضي يمكن تكرارها مجددا.
الانطباعات الأولى غالبا ما تكون خاطئة؟ هذه المقولة ليست صحيحة في حالة الكلاسيكو السبت، لأن تلك المرواغة التي نفذها بوسكيتس مع الويلزي جاريث بيل بعد مرور ثانيتين فقط على بداية المباراة والطريقة التي دخل بها النادي الكتالوني اللقاء كانت مجرد إنذار بوجود طوفان قادم، وهو ما حدث بالفعل.
لعب البرسا بدون ميسي وهو يعلم أن مفتاح المباراة سيكون التفوق العددي في وسط الملعب، لكن مع ضرورة إيقاف الطريق الحر الوحيد الذي قد يمتلكه ريال مدريد وهو جبهة البرازيلي مارسيلو على الناحية اليسرى.

تقارير تؤكد دعم رئيس ريال مدريد لبينيتيز رغم صفعة برشلونة

كشفت إذاعة (كوبي) الإسبانية أن رئيس نادي ريال مدريد، فلورنتينو بيريز، سيؤكد دعمه الكامل وغير المشروط للمدرب رافائيل بنيتيز خلال اجتماع مجلس الإدارة القادم للنادي الملكي الذي سيعقد الأثنين أو الثلاثاء في سانتياجو برنابيو.

وحسب الإذاعة، فإن فلورنيتنو قد يدعو لانتخابات مبكرة حال استمرار النتائج السلبية والهتافات المضادة لرئيس النادي.جدير بالذكر أن لقاء الكلاسيكو يوم أمس شهد رفع الجماهير للمناديل البيضاء للتعبير عن استيائهم من رئيس النادي والمدرب، واطلقت هتافات تدعو لاستقالة بيريز.ويعيش الفريق الملكي في وضع لا يحسد عليه من ناحية الأداء، حيث غاب الطابع الهجومي عنه وكذلك الانسجام بين الخطوط إضافة للضعف التكتيكي للمدرب، وأيضا من ناحية النتائج بعد خسارته الثانية تواليا في الليجا، والتي قد تجعله يتراجع للمركز الثالث في جدول البطولة، حال فوز أتلتيكو مدريد اليوم على ريال بيتيس.