اخر اخبار ريال مدريد اليوم الخميس 7 يناير 2016 : تعرف على الجهاز المعاون لزيدان

في أول حصة تدريبية له مع النادي الملكي ريال مدريد في المدينة الرياضية ” فالديبيباس ” ، ركز الفرنسي ذو الأصول الجزائرية زين الدين زيدان المدير الفني الجديد لريال مدريد سعى على اعادة الروح مرة أخرى للاعبين و ذلك خاصةً بعد أن ظهر العديد من اللاعبين اللذين لم يلعبوا بجدية و افتقدوا للروح في ظل تواجد المدير الفني المقال رافاييل بينيتيز و هو ما ركز عليه زيدان مستغلاً وجود دعم جماهيري رائع وصل إلى ستة آلاف مشجع في المران الأول للفريق .

هذا و في الحصة التدريبية الأولى تم الكشف عن الفريق المساعد لزين الدين زيدان و هم  :

1 – دافيد بيتوني (مساعده)

هو صديق مقرب من زيزو تقريبا لاكثر من 20 سنة، اذ يعرفان بعضهما منذ ان تواجدا في الفئات الصغرى بنادي كان الفرنسي و الادارة تعلم جيداً مدى تأثير بيتوني على قرارات زين الدين زيدان . هذا و يذكر أن بيتوني لم ينجح كلاعب لذا رافق زيدان في مسيرته الكروية و أولها ايطاليا .

2 – مسعدي حميدو (المساعد الثاني)

هو غير معروف على الساحة الرياضية كثيراً و لكنه جاء إلى القلعة الملكية بناءً على طلب خاص من زين الدين زيدان ليرافقه في تدريب الكاستيا، ويقدر زيدان كثيرا عمل حميدو في التدريبات خصوصا من الجانب التكتيكي.

3 – برناردو ريكينا (المعد البدني)

هو أحد أفضل الأسماء في التدريب و الاعداد البدني في الكرة الاسبانية بدأ مشواره في اشبيلية مع المدرب خواكين كاباروس، الاخير استعان بخدماته حينما كان مدربا في اتلتيك بلباو، وبعدها امضى وقتا في الولايات المتحدة لاخذ المزيد من الخبرة في الاعداد البدني، وفي عام 2013 استعان المدرب ميتشيل (المدرب الحالي لمرسيليا الفرنسي) بخدماته في اشبيلية و ذلك قبل أن ينضم للنادي الملكي ريال مدريد ليكون المعد البدني لفريق الكاستيا .

4 – لويس ليوبيس (مدرب حراس المرمى)

يعتبر ليوبيس من أكثر الأشخاص خبرة في فريق زين الدين زيدان و أنه سوف يكون مدرب حراس المرمى للنادي الملكي للفريق الأول لكرة القدم في النادي ولديه تجربة كبيرة كمدرب لحراس المرمى، آخر تجربة له كانت في فريق ليفانتي وبالتحديد اشرف على تدريب كيلور نافاس.

هذا و كان كيلور نافاس قد صرح من قبل معلناً عن أن مستواه قد تطور كثيراً بفضل توجيهات و اشراف لويس ليوبيس أثناء ما تدرب على يده في نادي ليفانتي .

هذا و يعتبر ليوبيس مبتكر حقيقي في مهنته حيث سافر كثيراً الى بلدان عديدة للتعلم من أساليب مدربين آخرين .