اللاعب «محمد صلاح» يهدد بفسخ تعاقده مع روما بسبب «قضية ريجيني»
محمد صلاح

تصدرت عناوين عدد من الصحف الإيطالية اليوم، تصريحات اللاعب محمد صلاح لاعب نادى روما وتحذيراته التى قام بتوجيهها إلى إدارة نادي “روما” الإيطالى ، حيث قام اللاعب بتهديد إدارة نادى روما الإيطالى  بفسخ تعقده معه فى حالة استمرار وسائل الإعلام والرأى العام فى إيطاليا فى الإساءة لمصر وشعبها ردا على قضية مقتل الطالب الإيطالي ريجينى .

فقد قام اللاعب بتهديد نادى روما  بإلغاء تعاقده مع النادي، لرفضه ما يقوم به الرأى العام ووسائل الإعلام من اساءة لمصر كما أعلن رفضه أى إهانة يتم توجيهها لمصر وشعبهاتحت أي ظرف من الظروف ، وجاء ذلك الرد على خلفية الإجراءات التصعيدية الخطيرة التي اقامت إيطاليا باتخاذها ضد مصر بسبب قضية “ريجيني”، والتى على رأسها  التهديد بالتطرق لملف حقوق الإنسان، ووصف إيطاليا لمصر بقيامها بتعامل غير آدمي مع قضية ريجينى.

ولم يقتصر الأمر على صعيد الرأى العام بل تطرق إلى الملاعب والأندية الكروية حيث قررالبرلمان الإيطالي مؤخراً، مطالبةجميع لاعبي الدوري الإيطالي بالقيام  برفع لافتة للمطالبة بمعرفة قاتل “ريجيني”، و كرد فعل من جانب اللاعب المصرى محمد صلاح قام اللاعب بتهديد صريح لإدارة نادى روما الإيطالي، قائلا من خلاله:

( إهانة مصر ، يساوى فقدان روما لأحد أهم لاعبيه، وإن لم يكن الأفضل فى الوقت الحالى)

خاصة وأن قوانين الإتحاد الأوروبى ضد موقف النادى الإيطالى ومطالباته برفع ىفتات التهديد والتنديد ، لأن قوانين الأتحاد الدولى وكذلك الإتحاد الأوروبى تمنع منعا باتا خلط السياسة بالرياضة ، مما قد يعرض الإتحاد لمشاكل قانونية .