مباريات دوري أبطال أفريقيا غداً الاهلي الزمالك مولودية بجاية النجم الساحلي الوداد البيضاوي ..مواجهات قوية تنتظر العرب

مباريات دوري أبطال أفريقيا غداً الاهلي الزمالك مولودية بجاية النجم الساحلي الوداد البيضاوي ..مواجهات قوية تنتظر العرب على عكس بعض الفرق المشاركة في الدوريات الأفريقية ، فلن تكون مهمة أي من الفرق العربية سهلة في بلوغ مرحلة المجموعتين سواء في بطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم أو كأس الاتحاد الأفريقي ” الكونفيدرالية ” .

أولاً مع فريق النجم الساحلي التونسي، المتوج باللقب عام 2007 فقد تلقى هزيمة بثلاثية بيضاء في زامبيا على يد انييما .

أما جاره مولودية بجاية الجزائري فموقفه في غاية السوء بعد أن سقط في القاهرة على يد شقيقه الزمالك بثنائية بيضاء في ذهاب دور الستة عشر من بطولة دوري أبطال أفريقيا .

هذا و يسعى الزمالك لمصالحة جماهيره عبر البوابة الأفريقية بعدما أخفق في تقليص الفارق بينه و بين المتصدر النادي الأهلي بل على العكس فقد اتسع الفارق إلى أحد عشر نقطة ما يهدد آمال اللاعبين و الجماهير في الحفاظ على اللقب للموسم الثاني توالياً .

و نظل في دول شمال أفريقيا و الوداد البيضاوي المغربي، المتوج باللقب عام 1992، الذي يخوض مواجهة من العيار الثقيل حينما يحل ضيفاً على مازيمبي الكونغولي في الكونغو الذي يسعى للحافظ على اللقب و الذي يسعى أيضاً لتعويض الخسارة ذهاباً في المغرب بهدفين دون رد .

و فيمواجهة عربية أخرى يستقبل نادي  وفاق سطيف الجزائري ضيفه و شقيقه فريق نادي المريخ السوداني في مواجهة عربية خالصة و تبدو الأفضلية في صالح النادي الجزائري و ذلك بعد أن انتهى لقاء الذهاب في السودان بتعادل الفريقين بهدفين لكل فريق ما يعني أن التعادل السلبي أو التعادل بهدف لكل فريق يضع النادي الجزائري في دور المجموعات .

أما عن زعيم القارة السمراء النادي الأهلي المصري صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة بثمانية ألقابو الذي يسعى للعودة للتتويج باللقب الغالي مرة أخرى فتبدو مهمته سهلة نسبياً في لقاء العودة أمام يانج أفريكانز بطل تنزانيا و ذلك بعد أن انتهى لقاء الذهاب بين الفريقين بهدف لكل فريق في تنزانيا و لكن النادي الأهلي قد ظهر بمستوى طيب و أضاع أكثر من فرصة حقيقية وضحت مدى سوء دفاع النادي التنزاني و أن اللاعبين سوف يستغلون ذلك جيداً في لقاء برج العرب في الاسكندرية خاصةً أن النادي الأهلي سوف يتسلح بسلاح آخر و هو الجمهور العائد للمدرجات للمرة الأولى منذ الخروج من بطولة الكونفيدرالية الموسم الماضي في نصف النهائي أمام أورلاندو بايرتس الجنوب أفريقي .

و عن الجار نادي أهلي طرابلس الليبي فحاله على النقيض تماماً و ذلك بعد أن خسر أمام مضيفه أسيك ميموزا بهدفين دون رد و يسعى لتعويض ذلك في لقاء الاياب الذي سوف يقام في تونس .

و على صعيد باقي الفرق المشاركة في البطولة فيخوض فريق زيسكو يونايتد الزامبي مواجهة سهلة نسبياً أمام ضيفه الملعب المالي، وذلك بعدما وضع أولىقدميه في دور المجموعتين بعدما فاز بنتيجة 3 / 1 في مباراة الذهاب التي جرت بالعاصمة المالية باماكو.

هذا فيما يحل فيتا كلوب الكونغولي ضيفاً على صن داونز الجنوب الأفريقي متسلحاً بالفوز في لقاء الذهاب بهدف نظيف .

يذكر أن هذه المباريات هي الجولة الأخيرة قبل دور المجموعتين في دوري أبطال أفريقيا و التي يصعد منها الأول و الثاني من كل مجموعة إلى المربع الذهبي من المسابقة و الفائز بالمسابقة يذهب للمشاركة في كأس العالم للأندية ممثلاً القارة السمراء في البطولة التي تجمع أبطال القارات .