اخر اخبار الاهلي اليوم 23-4-2016 فتحي مبروك يروي تفاصيل لقاء السحر و الشعوذة في السبعينيات

اخر اخبار الاهلي اليوم 23-4-2016 من موقع مصر 365 على الرغم من أننا أصبحنا في عام 2016 إلا أنه مازالت الفرق الإفريقية تؤمن و تلجأ إلى أعمال السحر و الشعوذة في عالم كرة القدم، إيمانا منهم بأن السحر هو الذي يجلب الفوز على الخصم و حصد البطولات.

و لعل آخر هذه الوقائه هي واقعة حصول اللاعب رمضان صبحي لاعب الأهلي على كارت أصفر في لقاء الأهلي الأخير أمام يانج أفريكانز حين توجه اللاعب لحارس مرمى الفريق التنزاني عندما رآه يحتفظ بشىء بين يديه يشبه الحجر، و توقع اللاعب أن يكون هذا الشيء له علاقة بأعمال السحر، فحاول أخذه، ليتدخل اللاعبين و يحصل رمضان بعدها على الكارت الأصفر .

و لم يقف الأمر في مصر عند الأهلي فقط بل الأهلي والزمالك والمنتخب المصري عانوا كثيراً من لجوء فرق الخصوم لأساليب السحر و الشعوذة على مر السنين، و فيما يأتي نروي لكم إحدى القصص الخاصة بالكابتن فتحي مبروك مدرب الأهلي الأسبق، و لاعب الفريق والمنتخب في فترة السبعينات، والذي كان شاهدا على أكثر من واقعة، لاعبا ومدرب .

قال فتحي مبروك في تصريحاته :

“عندما كنت لاعباً في فريق الأهلي في فترة السبعينات ، خضنا مباراة في بطولة أفريقيا أمام فريق (هارتس اوف اوك) الغانيو كنا قد حققنا الفوز في القاهرة بنتيجة 1-0، وعندما سافرنا كان الجميع هناك يتحدث عن أننا سنهزم بنتيجة 2-0، و الغريب أن الجميع يتحدث بمنتهى الثقة وكأنها حملة منظمة، و كنا نعلم جيداً أنهم يؤمنون بالسحر و الشعوذة ويلجأون لهذه الأساليب، و لكننا في البداية تعاملنا مع الأمر على أنه مجرد حرب نفسية ليس إلا “.

“وقبل بداية المباراة عندما وقفت انا وزملائي اللاعبين صفا لإلقاء السلام الجمهوري حدث شيء غريب جداً و هو أننا وجدنا سيارة فارهة يخرج منها رجل يرتدي بذلة و يسير بكامل اناقته، كما كان يرتدي “طاقية” و يمسك بيده عصا صغيرة، مر من أمامنا لاعب لاعب موجها العصا نحونا، ثم مضى”.

“اندهشنا جميعاً مما حدث، و أننا توقعنا أن ما حدث له علاقة بأعمال السحر التي سمعنا عنها و انطلقت المباراة”.

” و المفاجأة التي حدثت أننا بالفعل خسرنا بنتيجة 2-0، و خرجنا من المباراة و نحن على يقين أنهم فازوا بها بسبب السحر”.

” و الآن أنا لا أؤمن بهذه التخاريف و أن اللاعبين يخسرون لقائاتهم بسبب الضغط النفسي الذي يتأثرون به جراء سماع هذه التخاريف و التفاهات ” .