تعرف على كواليس خناقة الطيب و شوبير خلف الكاميرات و أحد العاملين : كنا هنموت و المخرج اتعور

لا يوجد حديث في مصر حالياً بعد ليلة أمس سوى تتويج ريال مدريد بدوري أبطال أوروبا و خناقة أحمد شوبير مع أحمد الطيب على الهواء في برنامج وائل الابراشي .

هذا و في هذا المقال نقدم لكم كواليس ما حدث و التي رواها لنا أحد العاملين في البرنامج و قال بأن كلاً من شوبير و الطيب كانا قد توجها لقسم الشرطة لتحرير محضر في الآخر عقب فض الاشتباك بينهما .

هذا و كان الشجار قد بدء على الهواء بأن قام شوبير برمي كوب الماء على الطيب و ضربه و اشتبك معه بالأيدي قبل أن يخرج البرناج إلى فاصل و بعدها بدء الموضوع في الاثارة و السخونة في الكواليس حيث و حسب رواية العاملين فإن شوبير قد قام بصفع الطيب على وجهه قبل أن يرد الأخير بوابل من اللكمات على وجه شوبير، ليتدخل وقتها مساعد شوبير “عظيمة” ويتبادل اللكمات مع الطيب.

هذا و أكد العامل بأن جميع العاملين في القناة حاولا الفصل بين الثنائي المشتبك و لكن الأمر كان صعباً و قد أصيب مخرج البرنامج و قال العامل نصاً  “كنا هنموت واحنا بنحاول الفصل بينهما، لولا قدوم أمن القناة ومدينة دريم، الذي استطاع الفصل بينهما وسط وابل من السباب والشتائم المتبادلة “.

و أضاف العامل بأن الأمور ازدادت سخونة بعد أن جائت هند شوبير ابنه احمد شوبير و التي تعمل مخرجة في صدى البلد و معها زوجها و حاولا الاعتداء على الطيب و هددوه بتحرير محضر ضده .