بيان اللاعب البوركينى محمد كوفي على تصريحات نادى الزمالك ومرتضى منصور الأخيرة

أصدر اللاعب البوركينى “محمد كوفى”، مدافع نادى الزمالك الهارب، بياناً عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”، ليرد على المستشار “مرتضى منصور” رئيس النادى الأبيض بعد تصريحات الأخير بأن اللاعب نصاب وعليه مديونيات للنادى، وجاء بيان كوفى كالتالى:

“كنت قد تحدثت إلى جماهير الزمالك فى وقت سابق واتخذت قراراً بعدم الخوض فى تفاصيل، احتراماً لها وللنادى الذى أكنّ له كل احترام وتقدير، والذى أدين له بالفضل، ولكن على الجانب الآخر تفاجأت بردود فعل مسئولى الزمالك وعلى رأسهم الأستاذ مرتضى منصور رئيس النادى، الذين لم يغمض لهم جفن إلا إذا تحدثوا فى وسائل الإعلام بشكل يومى عن كوفى اللاعب الهارب الذى حصل على مستحقاته كاملة من النادى، الذى حصل على أكثر من حقوقه، بل ويتطرق الأمر إلى الهجوم على شخصى والخروج عن النص بشكل لن يتحمله أى إنسان لديه كرامة”.

وأكمل كوفى

“فى البداية أحب أن أتحدث إلى جمهور الزمالك، ولن يكون حديثى لمجرد كسب تعاطفهم، فأنا أعلم جيداً حبهم لى وإنهم لن يتأثروا بكل محاولات تشويهى، وما زالت أتابع تعليقاتهم عن واقعة رحيلى عن النادى، ودائماً ما أقرأ تعليقاتهم على صفحتى الخاصة بفيس بوك، جمهور الزمالك هو سبب بقائى فى الزمالك طوال هذه الفترة، وتحديداً بعد الموسم الأول لى مع النادى فقد تحملت من أجلكم كل شىء، وكلامى موجه للسيد رئيس النادى:

1_” صرحت خلال الساعات الماضية أننى قد حصلت على مبالغ مالية من الزمالك ليست من حقى وعلىّ استراجعها، ولا أفهم معنى تصريحاتك فهل لديكم الكثير من الأموال التى لا تعرفون فى ماذا تصرفونها فتقوموا بتوزيعها على اللاعبين؟ بدلاً من أن تخرج بتصريحات غير مبررة وتتحدث فى أمور ليس لها أساس من الصحة، لتجميل موقفكم أمام الجماهير، أخرج وتحدث بأمانة ومصداقية واظهر لهم الحقيقة، وهى إننى رحلت بسبب عدم حصولى على مستحقاتى، وبسبب المعاملة السيئة التى أجدها فى الزمالك، وأنا الذى كنت أتعرض لمحاولات نصب وليس أنتم، فأنا رحلت عن الزمالك وأنا متبقى فى عقدى 50%

من مستحقات الموسم الحالى لم أحصل عليها، وليس كما تدعى إننى حصلت على مستحقاتى كاملة بل وأكثرها أيضاَ.

2_ليس لدى عرض خليجى الآن لكى أرحل عن الزمالك بسببه، وكنت أمتلك عروضًا على مدار العامين الماضيين، وكذلك قبل قدومى للزمالك كان يصل لى العديد من العروض وآخرها كان عرضًا سعوديا وكان معى وقتها تأشيرة السعودية، ورفضت احتراماً لكلمتى مع مسئولى الزمالك، واتصالات مسئولى الأهلى معى لم تتوقف حتى لحظة التوقيع، ويشهد على ذلك كل المتواجدين فى جلسة التوقيع وقتها، واخترت الزمالك بناء على قناعاتى وبناء على طلب والدتى التى قالت لى “العب للفريق الأبيض”.

3_لست مجنونا لكى أرحل عن النادى وأنا حاصل على مستحقاتى كاملة، ولو كنت أتقاضى مستحقاتى كاملة فى موعدها كنت سألعب فى الزمالك إلى وقت اعتزالى كرة القدم، ولكن مسئولى الزمالك يظنون أن لاعب الكرة مصروفاته “أكل وشرب وبنزين سيارة”، أريد أن أذكر أحمد مرتضى منصور عضو المجلس بأمر ما، وهو أننى حصلت منه على مبلغ “سلفة” أثناء سفرى لمعسكر المنتخب فى بلادى حتى أستطيع أن أدفع مصاريف أولادى الثلاثة فى المدارس، أنا أصرف على أكثر من 10 عائلات متواجدين بين كوت ديفوار وبوركينا فاسو.

4_الكل يتذكر مشكلة الضرائب التى تفاجأت بها، رغم أن اتفاقى مع مسئولى الزمالك وقت التوقيع كان الحصول على 300 ألف دولار صافية من الضرائب، وعندما تحدثت مع المسئولين عن هذا الخطأ، طلب منى وقتها تعديل العقد ووافقت وتم تعديل العقد وتمديده لمدة سنة، أى أن رئيس النادى عندما أكد فى تصريحاته أنه تم تعديل عقدى من 300 ألف دولار لـ375 ألف دولار كان بناء على تصحيح خطأهم، وليس تقدير من النادى كما ادعى.

5_لم أحصل على مستحقاتى فى وقتها ولم يكن هناك أى التزام بالمواعيد رغم أن عقدى ينص على حصولى على 25% من مستحقاتى كل ثلاثة أشهر، وفى وقت من الأوقات حصلت على مستحقاتى بالجنيه المصرى ولم أفتعل مشكلة احتراماً للنادى ولظروفه المالية، رغم انها مخالفة صريحة لبنود التعاقد.

6_أحمد مرتضى قال إننى حصلت على 75 ألف دولار مؤخراً فماذا أريد مجددا؟ ثم عاد بعدها بأقل من يومين ليخرج بنفس تصريح والده ويؤكد أننى حاصل على مستحقاتى كاملة، بل وحصلت أيضاً على 56 ألف دولار ليسوا من حقى، ولا أعلم كيف للنادى أى يعطى أى لاعب مستحقات غير التى منصوص عليها فى العقد المبرم بين الطرفين؟ كنت أتمنى منه بصراحته المعهودة أن يوضح للرأى العام حقيقة نسبة الـ75 ألف دولار والتى حصلت عليها بالفعل، هذه هى النسبة الأخيرة من موسم 2014/ 2015 أحصل عليها الآن بعد انتهاء موسم 2015/2016.

7_حضرت محاميتى الفرنسية عقب الأزمة الأخيرة واتفقت على عدد من النقاط مع المجلس، وعقب سفرها مرة أخرى إلى بلادها انتظرت الالتزام فى دفع باقى المستحقات ولكن حدث كما يحدث كل مرة، ولم يلتزموا معى فى دفع مستحقاتى، التى تتجاوز نسبة 50% من مستحقات هذا الموسم، بل وتجاهلوا اتصالاتى وفشلت كل محاولاتى فى الوصول إليهم خاصة الثنائى أحمد مرتضى ونصر عزام محامى النادى، وتحدث معى إسماعيل يوسف فى مرة وقال لى ستصرف مستحقاتك غدا يا كوفى، ولكن دون أى جديد، وفى نهاية الأمر قال لى سنسحب مستحقاتك التى وضعناها فى اتحاد الكرة ونمنحها لك، وانتظرت ولم يحدث أى شىء، لأجد بعدها رئيس النادى    مرتضى منصور يخرج ويؤكد أننى حصلت على جميع مستحقاتى.

8_تفاجأت بتصريحات رئيس النادى بأننى أدعى الإصابة، والتى قام للأسف بزرعها شخص داخل جهاز الكرة فى رأس رئيس النادى، وخرج ليهاجمنى دون أن يكلف نفسه عناء الاتصال بطبيب الفريق أو الاطلاع على التقرير الطبى والأشعة التى تفيد بإصابتى بقطع جزئى فى أحد أربطة الركبة وتحتاج الى 45 يوما راحة بدون لمس كرة، يا أستاذ مرتضى لم يخبرك الذى ادعى أننى أتهرب أننى لعبت مباراة الأهلى واتحاد الشرطة وصن داونز وأنا مصاب؟ وأكد لى الطبيب بعدها أن الإصابة لو زادت ولعبت عليها أكثر من ذلك كانت من الممكن أن تنهى على مشوارى الكروى؟

9_لم أجلس مع أحمد سليمان عضو المجلس السابق قبل مغادرة مصر لمشاورته حول فسخ عقدى كما ادعى رئيس الزمالك، وبالمناسبة أحب أن أوجه الشكر لهذا الرجل الذى فقدنا الكثير كلاعبين برحيله عن النادى، فعلى المستوى الشخصى كان أكثر الملتزمين بوعودهم معى ولم يكذب على فى أى مرة

10_يربط البعض الآن اسمى ورحيلى عن النادى باللعب والانضمام للأهلي، لن ألعب للأهلي احتراماً لجمهور الزمالك

11_تفاجأت بإحدى الجرائد المصرية نشرت حوارا صحفيا على لسانى، وتؤكد أنها أجرته معى بعد مغادرتى مصر ورحيلى عن الزمالك، أؤكد أننى لم أتحدث إلى أى وسيلة إعلامية، وكل ما ينشر على لسانى عار تماما من الصحة، وأن صفحتى الرسمية هى الوسيلة الوحيدة التى أتحدث للجماهير من خلالها. 12_أتمنى التوفيق لزملائى فى مبارياتهم المقبلة، وأثق أنهم قادرون على حصد لقبى الكأس وإفريقيا، فجميعهم لاعبون كبار ودوليون، ولن يتأثر الفريق برحيل أى لاعب، سواء كان محمد كوفى أو غيره. أخيراً يبدو أن رئيس الزمالك مرتضى منصور تناسى أننى لست لاعبا مصريا سأسمع إهانتى وأتجاوز عنها، أنا لاعب محترف أحمل جواز سفر “دبلوماسى” لدولة بوركينا فاسو، وعليه سأتخذ كل الإجراءات لحفظ حقوقى ضد تجاوزات رئيس النادى الأخيرة وتعديه باللفظ على شخصى وعلى والدتى وعلى بلادى.