تحليل مباراة الأمس بين الأهلى وإنبى فى الدور قبل النهائي لبطولة كأس مصر 2016

ألتقى مساء أمس مارد الساحرة المستديرة “العملاق الأحمر” نادى “الأهلي” مع نظيره البترولي نادى “إنبي” في الدور قبل النهائي لبطولة كأس مصر 2016، وقد أقيمت المباراة بينهما على أرضية “إستاد الجيش” بالسويس في تمام الساعة الثامنة والنصف بالتوقيت المحلى لمدينة القاهرة.

وقد مرت أحداث تلك المباراة بشكل حماسي منذ بدايتها، ويرجع ذلك إلى أن كلا الفريقين كان قد أعد العدة منذ فترة طمعًا  في الفوز بهذه المباراة بالذات، حتى يتمكنوا من الصعود إلى المباراة النهائية، ويواجهوا اصحاب القلعة البيضاء من نادى “الزمالك” ، والتي تم تحديد ميعادها فى يوم الاثنين القادم الموافق 8-8-2016.

وقد مرت مشاهد الشوط الأول من هذه المباراة مدعمة بتفوق لاعبى فريق نادى “إنبي” بينما قابلها على الجهة الأخر تراخي كبير من لاعبي نادى القلعة الحمراء من نادى الأهلي، حيث أتاح الفرصة أمام لاعبي نادى إنبي فاحكموا سيطرتهم الكاملة على دقائق الشوط الأول، كما أستطاع النادى البترولى من لاعبي إنبي إحراز هدف التقدم في الدقيقة 29 عن طريق اللاعب “محمد الشامي”  الذى أضاع الفرص على لاعبي نادى إنبي.

 

ومع بداية الشوط الثاني.. سيطر لاعبي نادى الأهلى سيطرة كاملة،  وفرضوا أنفسهم بقوة على أرجاء المباراة داخل الملعب وسط اللاعبين من جهة الدفاع المستميت من قبل غريمهم من فريق نادى إنبي، إلا أن هذا الحماس والأصرار لم يستمر طويلا، حيث تدخل اللاعب المصرى “مؤمن زكريا” وقام بإحراز هدف التعادل لصالح فريقه من النادى الأهلي في الدقيقة 82 ، ليعيد المباراة  كلها من جديد إلى نقطة البداية.

بدأ لاعبوا فريق نادى الأهلي هجوم قوى على مرمى فريق نادى إنبي، عقب إحراز الهدف الأول فى شباك الغريم  فاستطاع لاعب نادى الأهلى “سعد الدين سمير” السيطرة وإحراز هدف ثانى ليتقدم من خلاله نادى الأهلي على إنبى في الدقيقة 85 من أحداث المباراة، لتعلن صافرة الحكم النهاية وتحسم المباراة بفوز فريق الأهلي بنتيجة 2/1 والصعود إلى نهائي كأس مصر.

وجدير بالذكر أنه قد قدم اللاعب التونسي الجديد “علي معلول” الظهير الأيسر للفريق الكروي الأول بنادى الأهلي أداء جيداً خلال مشاركته الرسمية الأولي مع فريق الأهلى  في مواجهة خصمهم نادى إنبي، حيث اثنت الصفحة الرسمية لنادى الأهلي على موقعها الرسمى موقع التواصل الأجتماعى “فيسبوك” حيث أشارة على اللاعب التونسي بعنوان “نسر المباراة علي معلول”.