بالصور.. تغطيات حفل أنطلاق دورة ريو الاولمبية رسميا بالأمس لعام 2016

 

تم الأحتفال رسميًا فى حفل كبير بانطلاق  دورة ريو الاولمبية على الرغم من بدايتها الفعلية قبل يومين بمباراة كرة القدم للسيدات. وقد أستعدت جنوب أمريكا لهذا الحدث الضخم منذ 5 سنوات حيث شهد الحفل الذى أستمر 4 ساعات الكثيرين، فبلغ عدد المشاركين بحفل الافتتاح  300 راقص وراقصة و5 آلاف متطوع و12 الف زائر، والعشرات من رؤساء الدول والحكومات، حيث يشارك 206 دولة في 28 رياضة مختلفة، ومن خلف شاشات التليفزيون نحو 3 مليارات مشاهد.

وقد شارك فى الحفل عدد من الفنانين من مختلف البلدان منهم العارضة البرزيلية “جيزيل بوندتشين” والممثلة البريطانية “جودي دينتش” .

ويشارك في هذه الدورة العديد من الفرق على مستوى بلدان العالم فى مختلف الرياضيات حيث يشارك 10,500 رياضيا ورياضية يمثلون 207 فريقا قد قدموا للمشاركة من كل بقاع الأرض على مستوى العالم.

وبالرغم من أنها المشاركة الأولى لدولة السودان وكوسوفو  إلا إنه عندما يلعب الفريق تحت العلم الاولمبي والذى يضم 10 اعضاء، سيكون 5 منهم من جنوب السودان، 2 من سوريا و2 الكونغو الديمقراطية و1 من اثيوبيا.
وعلى الصعيد الأخر قد تعالت صيحات الاستهجان والأعتراض من قبل جماهير البرازيل عندما استلم رئيس البرازيل المؤقت  حاليًا “ميشال تامر” المنصة، وأعلن انطلاق البطولة رسميا، حيث تولى تامر الرئاسة عقب تعليق ولاية الرئيسة المنتخبة ديلما روسيف بنية محاكمتها، مما أضطر منظمو حفل الافتتاح  أستخدام الالعاب النارية بقصد التغطية على صيحات الاستهجان.

ويرجع رد فعل الجماهير والمؤيدين للرئيسة المعلق ولايتها روسيف لأعتقادهم أن تامر هو جزء من مخطط يستهدف رئيستهم المعلق ولايتها.

وبدأمراسم الأحتفال بإشعال الشعلة الأولمبية من قبل العداء البرازيلي “فاندرلي كورديرو” إيذانا ببدء الدورة ريو دى جى. وجدير بالذكر أن شهرة اللاعب كورديرو الكبيرة قد جاءت عقب تصدره مارثون الألعاب الأوليمبية في أثينا عام 2004 ، ثم بدأت فاعليات الحفل باستعراض للالعاب النارية تلاه عرض راقص يروي فيه عن نشأت دولة البرازيل ثم جاء دور استعراض الفرق المشاركة في الاولمبياد.

 

وقد حظي فريق اللاجئين الأولمبي باستقبال حافل غير مسبوق عند دخوله إلى أرضية ملعب استاد “ماراكانا”، وقد تعالت هتافات الحضور ترحيبًا بفريق اللاجئين، والذي يعتبر رمز لللاجئين فى كل البلدان حول العالم حيث يمثل الفريق عدد من اللاجئين من جميع أنحاء العالم، حيث تقرر ضم فريق اللاجئين بالبطولة وهو الحدث الذى يتم لأول مرة فى تاريخ البطولة.

وبالرغم من أن صفحات الجرائد والمجلات قد انشغلت الأيام السابقة بفضيحة المنشطات الروسية، والخلل الأمنى بالبلاد، وانتشار فيروس زيكا وكارثة البنية التحتية والتى لم ينتهوا من إنشائها حتى الآن، والملاعب الغير معدة بشكل جيد في ريو إلا أنه آن الأوان لتتصدر الرياضة  ومتعتها ومتابعيها مسرح الاحداث.

اولمبياد6

اولمبياد افتتاح اولمبياد2

اولمبياد افاولمبياد افت

اولمبياد ا

اولمبياد 5

اولمبياد 1اولمبياد 4

اولمبيا