فتحي: مش عيب ندافع لكن العيب نخسر والسعيد: شعرت أن الكرة ستصل لي في النهاية

واجه المنتخب المصري الأول لكرة القدم غريمه المنتخب الغاني في إطار الجولة الثانية من تصفيات كأس العالم روسيا 2018، وانتصر الفراعنة في المباراة بهدفی ” محمد صلاح ” المحترف في صفوف نادي روما الإيطالي، و ” عبد الله السعيد ” نجم النادي الأهلي، واحرز ” محمد صلاح ” الهدف الأول في الدقيقة 43 من زمن الشوط الأول من ضربة جزاء تسبب فيها اللاعب ” محمود حسن تريزيجيه ” المحترف في صفوف نادي موسكرون البلجيكي، وجاء الهدف الثاني في الدقيقة 86 من الشوط الثاني والمباراة بقدم اللاعب ” عبد الله السعيد ” من أسيست من النجم الشاب ” رمضان صبحي ” المحترف في صفوف ستوك سيتي الإنجليزي، وبهذا الفوز يكون منتخب الفراعنة بقيادة الأرجنتيني ” هيكتور كوبر ” قد حقق العلامة الكاملة 6 نقاط من فوزين مستحقين علی منتخبی الكونغو الديموقراطية، وغانا، ويتصدر المنتخب المصري المجموعة الخامسة، يليه منتخب أوغندا ب 4 نقاط، ثم منتخب غانا برصيد نقطة واحدة، بينما يتذيل منتخب الكونغو المجموعة بدون رصيد من النقاط إثر خسارتين متتاليتين من منتخبي مصر وأوغندا.

الحوار الذي دار بين فتحي وصلاح اثناء المباراة ورأی فتحي في كوبر:

وصرح لاعب المنتخب المصري الأول والنادي الأهلي ” أحمد فتحي ” أن مباراة غانا كانت صعبة جدا لكن الفراعنة دافعوا بشكل جيد وتحديدا خلال الشوط الثاني، وأضاف ” فتحي ” أنه كان ينتابه شعور بأنه سوف يبدأ المباراة قبلها بيومين كاملين، وأوضح ” فتحي ” ما دار بينه وبين ” محمد صلاح ” نجم المنتخب المصري قائلا: ” صلاح ترك لي الدفاع وعندما تحدثت معه ليعود لدوره الدفاعي رد قائلا إنت كويس يا فتحي وعارفك هتشيل الليلة “، واضاف فتحي ” كنت واخد فكرة مختلفة عن كوبر بسبب عدم ضمي للمنتخب لكن بصراحة الراجل طلع محترم جدا وبيخاف علی شغله.

فتحي: مش عيب نلعب دفاع، العيب نخسر:

كما رد فتحي علي من وصفوه بأنه نجم المباراة قائلا: ” مبحبش كلمة نجم المباراة، كلنا كنا على قدر المسئولية وقدرنا نعبر المباراة بشكل جيد “، وعن اعتماد المنتخب علي طريقة اللعب الدفاعي معظم أوقات المباراة قال فتحي: ” مش عيب إنك تدافع، البرتغال دافعت كل ماتشاتها في بطولة أوروبا وفازت بيها لكن العيب إنك تخسر “، واختتم فتحي حديثه في الإذاعي عبر برنامج ” أون إير مع شوبير ” معلقا علی المباراة القادمة أمام أوغندا بأنها أصعب من مباراة غانا ولديهم عناصر جيدة ومدرب لديه فكر متميز.

من يسدد ضربات الجزاء في الفريق:

وفي سياق متصل أكد ” عبد الله السعيد ” نجم النادي الأهلي ومنتخب مصر أن المدير الفني للفريق ” هيكتور كوبر ” قد حدد مسبقا أولوية تسديد ضربات الجزاء، مضيفا أن ” محمد صلاح ” هو رقم 1 ثم يليه عبد الله السعيد ثم ” محمد النني ” المحترف المصري في صفوف أرسنال الإنجليزي، وعقب قائلا: ” مش مهم مين يسدد ضربة الجزاء، المهم إنها تتحول لهدف، وإذا لم يوافق صلاح علی تسديد ضربة الجزاء كنت سأتقدم لتسديدها بشكل طبيعي “، مؤكدا أن تحديد من سيسدد ركلة الجزاء ليس جديدا علی المنتخب بل هو مقرر منذ مباراة الكونغو السابقة.

تعقيب السعيد علي هدفه في الوقت القاتل من المباراة:

وعن هدفه في الوقت القاتل في المباراة قال السعيد أنه كان بعيدا عن الكرة ولكن شعر بأن الكرة ستصل له في النهاية لذا ركض حتي وصل للكرة وسددها، وأنه كان يفكر في ترك الكرة ترجع إلی الخلف قبل أن يسددها عكس اتجاه حارس المرمی حتي تكون غير متوقعة له وتدخل الكرة لتكون الهدف الثاني للمنتخب لقتل المباراة وهذا ما حدث بتوفيق من الله، وأضاف السعيد مؤكدا أن منتخب البلاك ستارز منتخب قوي من الجانب الهجومي وفي حالة تركنا له مساحات للعب سوف يخلق المشاكل لنا، وأن كوبر كان يبني خطته للمباراة علي هذا الأساس.

عبد الله السعيد: مشوارالتصفيات ما زال طويلا:

واردف السعيد قائلا أن مشوار التصفيات مازال طويل ومن يتحدث عن أن الفراعنة قد ضمنوا بطاقة التأهل لكأس العالم عن المجموعة الخامسة مخطئ، مؤكدا ” لم نفعل شئ حتي الآن ” وأنه لابد من طوي صفحة مباراة غانا و التركيز الآن علي مباراة أوغندا القادمة لأن الأمور لم تحسم بعد.