الجماهير ترفع لافتة تطالب بإعدام مرتضى منصور في مباراة مصر و تونس الودية و رد فعل رئيس الزمالك الغاضب
لقطة للمستشار مرتضي منصور وهو غاضب كالعادة

فى اطار مشاهدة أحداث مباراة الامس الودية التى أقيمت بين فريق منتخب مصر وغريمه من منتخب تونس والتى استضافتها الأراضي المصرية على أرضية ملعب ” استاد القاهرة الرياضي ” ، رفعت بعض الجماهير الغاضبة بالأمس لافتة أشارة فيها إلى المستشار ” مرتضي منصور ” ، رئيس نادي الزمالك ، وجدير بالذكر أن مباراة مصر وتونس الودية والتى أقيمت بالأمس أنتهت بفوز الفريق المصري على نظيره التونسي بهدف واحد فقط فى شباك فريق تونس استطاع أن يحرزه اللاعب المتألق “مروان محسن”، وقد تسببت هذه اللافته في اثارة ضجة كبيرة يوم أمس داخل الملعب والإستديوهات التحليلية والوسط الرياضي بشكل عام، بل وانتقلت هذه الضجة إلى مدونين مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر، وقد كتب الجماهير على هذه اللافتة :

“باقي 31 يوم علي موعد مجزرة الدفاع الجوي أعدموا مرتضي منصور”.

تعليق رئيس نادي الزمالك على رفع لافتة إعدامه:

بعد رفع بعض الجماهي لافته تطالب فيها بإعدام المستشار “مرتضي منصور”، رئيس نادي الزمالك، لم يفت مرتضى منصور التعليق على ما جري والأضخاص الذين قاموا برفع مثل هذه اللافتة التي قد انشغل بها بالأمس حيزا كبيرا من المحللين الرياضيين وانتشر فى كل مكان التعليقات الكثيرة حول أسباب رفع مثل هذه اللافته فى مثل هذا الوقت بالذات وخاصة فى مباراة هامة مثل مباراة مصر و تونس وقبل دخول مصر على بطولة أمم أفريقيا 2017 بالجابون، وجاء رد رئيس نادي الزمالك مهاجمًا بقوة الذين تسببوا فى هذه البلبلة وقاموا برفع اللفتة حيث وصفهم مرتضي منصور بأنهم مجموعة ارهابية كما أنه قال أنه يجب القضاء عليها فورا .

وقد أكد المستشار مرتضى منصور فى رده على الجماهير التى رفعت لافتة إعدامه أنهم هم السبب الأساسي وراء البلبلة وعدم استقرار فى أوضاع الكرة المصرية بوجه عام في مصر، كما أن مثل هذه الفئة هما أساس انتشار العنف و زيادة الإرهاب داخل مدرجات الرياضة فى المباريات والتمارين وغيرها، وطال مرتضي منصور أن تقوم الجهات الأمنية بالضرب بيد من حديد على هذه الفئة من أجل القضاء عليهم نهائيا.

القبض على بعض المشجعين:

قام بعض المشجعين بالأمس بإلقاء الشماريخ داخل نادي استاد القاهرة أثناء اقامة مباراة مصر و تونس، فقامت الجهات الأمنية المسؤلة عن تأمين هذا اللقاء الهام بالقبض عليهم ، وقد وردت بعض الأنباء التى تفيد بأنه جاري حاليًا احالتهم إلى النيابة العامة من أجل استكمال التحقيقات.