ردة فعل قوية من مستخدمي الانترنت بعد إعلان أسعار الانترنت الجديدة

بعد أن تم الإعلان عن القائمة الجديدة لتسعير سرعات الإنترنت والتي أوضح وزير الاتصالات أنها هديه مقدمة للشعب المصري في عيد الفطر وبمثابة العدية، وأعلن عن العرض الأول المقدم من شركة “تي داتا” للأسعار المخفضة لسرعات النت بداية من 1 ميجا.

وجاءت أراء المعلقين أن العروض لم تلق تقبل من النشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي، خاصة الصفحة الشهيرة المعروفة باسم “ثورة الإنترنت” والتي تُعتبر من أول الصفحات التي دعت لضرورة تعديل أسعار وخدمات الإنترنت في مصر.

وقامت صفحة “ثورة الإنترنت” بنشر استبيان أو استطلاع لرأي أعضائها على العروض الجديدة، والتي أعلنها وزير الاتصالات المهندس خالد نجم، وتم الإشارة إلي أن العروض خالفت كل التوقعات ولم ترتقي لما كان مرجوا تحقيقه ومنتظر حدوثه وكثيرا ما تناقلت وسائل الإعلام المختلفة أخبار عنه.

وقد أعلنت صفحة ثورة الإنترنت عن تدشين هشتاج جديد لرفض هدية وزير  الاتصالات بمناسبة عيد الفطر وتقديمه عروض لم تلق رضاء أو تقبل المواطنين المصريين ونشرت هشتاج تحت اسم” #‏ارفض_اسعار_النت_الجديده‬ ” ،للاعتراض علي ما تم نشره اليوم من أسعار جديدة قدمت من شركة تي داتا لعروض لسرعات الإنترنت بعد التعديل.

وقد نشر الكاتب عمر طاهر علي حسابه الشخصي علي الفيسبوك أن وزير الاتصالات قد أجري اتصالاً معه لتوضيح ملابسات اتخاذ ذلك القرار ولعرض وجهة النظر التي قام عليها اتخاذ ذلك القرار ولكن جاءت تعليقات المتابعين رافضة للقرار وللأسباب التي قامت علي اتخاذ ذلك القرار .