ثغرة خطيرة فى جميع حواسيب ويندوز يمكن أن تستخدم ضد أى مستخدم أو شركة
شعار ميكروسوفت

بما لا شك فيه أن ويندوز 10 هو الأكثر حماية ضمن اصدارات تشغيل مايكروسوفت, ويحصل على التحديثات الأمنية بشكل دائم بالأضافة الى المزيا والتحسيناتوتحتفى شركة مايكروسوفت بجميع التقارير الأمنية التى تؤكد قوة النظام الأمنى .ولكن تأتى الرياح بما لا تشتهى السفن  , فقد اكتشفت ثغرة بل قنبلة موقوتة داخل هذا النظام ,يضرب كل التقارير عن النظام عرض الحائط, ويبقى صفر على الشمال بلغتنا العصرية .خصوصا لو تعامل معها بعض المخترقين وأصحاب البرمجيات الخبيثه  فى وندوز 7و8و8.1و10 واى اصدار اخر , يؤكد الجانب الاساسى وهو جداول atom  التى تكون هيى البنية التحتية  لاى نظام ويندوز , ووظيفتها هي السماح بتبادل البينات بين التطبيقات والمعلومات, وأيضا التنسيق بين العمليات فيما بعضها وتشمل أيضا تطبيقات النظام .

فقد اجرى باحثون من شركة  Ensilo الأمنية تجارب  على جزء من النظام  يمكن أن يستخدم لزرع البرمجيات الخبيثة والتحكم في الحواسيب عن بعد وتدمير البيانات والقيام بالكثير من الأمور الأخرى التي يسعى وراءها بعض الهاكر  في العادة، ووجدوا طريقة تمكنهم من ذلك وقاموا بتسميتها AtomBombing.أى يمكن للمخترق القيام بزرع اى امر تخريبى فى هذه الجداول وستعمل التطبيقات على تلقيها الاوامر وتنفيذها دون ان يلاحظها مضاد الفيروسات .

فى البداية لا يمكن لاى تحديث أمنى اصلاح هذا العطل لانه فى الاساس ليس بمشكلةلان هذه الجداول جزء لا يتجزاء من النظامومستبعد ان يزيل التحديث الامنى هذه الجداول او التقليص من صلاحيتها فى هذا الوقت , ويتبارذ الىالازهان الحل الوحيد وهو برمجة وينندوز من الصفر وياجاد بديل لهذه الجداول  مما يثير الشك عن قيام مايكروسوفت ببناء ويندوز جديد كليا .نصائح مايكروسوفت لاتباع ارشادات السلامة عند تصفح الانترنتتدرك مايكروسوفت انها لا تستطيع الغاء جداول atom  ولذلك ليست بحاجه لوعد المستخدم بتحديث لحد المشكلة  ولكن قدمت له النصائح

وهى :- تجنب الضغط على اى روابط غير مألوفة ومعروفة المرسلة من بعض الاصدقاء دون شرح ماتحتويه  او اذا وصلت اليك بشكل مفاجىء  والابتعاد ايضا عن تدزيل الملفات من البريد الالكترونى التى لا تتعامل معها كالعادةيجب عليك ايضا استخدام اى برنامج مكافح للفيروسات  للحد من تنزيل التطبيقات الملغمة او المقرصنة او المشبوهة  التى تضمن برمجيات خبيثة ،ولكن الخطر الاكبر يكون على الشركات  لان اذا اصاب جهازك  ستعمل البرامج على سرقة  الملفات والبينات والمعلومات لصالح اى جهة  غير معروفة ومن المؤكد استخدامها ضدك.أما الافراد فلا يوجد خطر شديد عليهم  فالخطر سيكون على حسابته على مواقع السوشيال ميدية او حسابات بنكية او البنوك الالكترونية مثلا .ومن الجدير بالذكر ان حواسب ويندوز المتواجدة فى البنوك والشركات الكبرى هي عرضة للأستهداف  لانه ببساطة يمكن اعطاء أوامر للتطبيقات والبرامج من خلال استغلال هذه الطريقة  فى القيام باى اختراق يهدد الموؤسسة او حذف الملفات الهامة او سرقتها  وتهديد مصالح هذه المؤسسات

وفى النهاية عزيزى المستخدم:-

ما من حل لهذه الأزمة سوى ان تكون حذرا جدا اثناء اتخدامك للانترنت  وعند تبادل الروابط والملفات  لانه لا يوجد مكافح للفيروسات او تحديث قادرا على انقاذك عندما يتم اختراقك اذا تعرض لهجوم من هذا النوع, اما اذا كانت مؤسسة  او شركة او بنك معين سيكون الثمن باهظا جدا لانهم الا\اكثر استهدافا بدون شك.