ازاى نختار شريك الحياة
العلاقة الزوجية، المرأة، المرأة الرجل،

اعزائي زوارنا الكرام موضوعنا النهاردة هنتكلم فيه عن شريك حياتنا وازاى نختاره مش اى حد كدة والسلام ينفع نتجوزه احنا بنختار الشخص اللى هنكمل معاه بقية حياتنا ونعيش معاه على المرة قبل الحلوة فلازم نختار الشخص دة على اسس وقناعة من جوانا اننا اخترنا صح وما نندمش على دة بعد كدة لان الجواز مش بطيخة ومش جوازة والسلام دى حياة ومستقبل والشخص اللى هنختاره ده هيبقي كل حاجة
على الاقل قبل ما بتشترى البطيخه بتعمل اللى عليك وتقعد تخبط عليها وتكون مقبوله من بره يعنى مش حمضانه ولا مشروخه ولا مكسورهيعنىحتى وانت بتشترى البطيخه بتاخد بالاسباب يبقى ف الجواز لازم ناخد بالاسباب ولو بصينا احنا بنختار ازاى هنلاقى اكتر من نمط بنختار من بينهم نمط او ممكن نكون بنختار باكتر من نمط مع بعض وكل لما كان فى اكتر من وسيله للاختيار كان الاختيار متوازن .
انماط الاختيار :
1- العاطفي: وده بيكون ناتج عن على علاقه حب قويه وليس لها علاقه ولا بالقلب ولا بالمنطق حتى وهنا بنعتقد ان الحب وحده كفيل بحل المشاكل والى بيختار بالنمط ده مبيقدرش يسمع اى وجهه نظر تانيه وبيكون عنيد جدا فى الدفاع عن اختياره بالرغم من انه بيبقى شايف عقبات منطقية كتيره تؤكد التوافق في الزواج وكل لما حد يحاول يقنعه انه غلط بيزيد اصرار وعناد وفى الحاله دى مفيش حل غير اننا ننصحه بس ونسيبه يخوض التجربه  بس ممكن نحاول نطول فى فتره الخطوبه علشان نوضحله عيوب الطرف الاخر ان وجدت وهنا بس هيتراجع عن الاختيار بالنمط ده .
2- العقلاني: دة نمط بنختار بيه بناء على اسس منطقيه وعقليه بحته والنمط ده مفيهوش اى استعمال للقلب.
3- الجسدي: فى النمط ده الى بيختار بيكون على اساس الشكل الجمال والمواصفات الشكليه يعنى مبيحاولش يشوف فى الشخص اللى قدامه اى صفات تانمية غير الشكل عشان كدة الاختيار مش دايما بيبقي مناسب لان فيه ناس كتير جميلة الشكل بس فيها صفات لا يمكن التعايش معها .
4- المصلحي : وده بقى الجواز الى بيكون على مصلحه ماديه او اجتماعيه او وظيفيه وهنا الى بيختار لو المصلحه باظت بيفشكل الموضوع خالص لان انتهى الغرض منه وطبعا مينفعش الحياة تتبنى من البداية على مصلحة.
5- الهروبي :  ممكن اهل البنت يكونوا بيضغطوا عليها فتهرب منهم بانها تتجوز وتوافق على اى عريس والسلام.
6- الاجتماعي : هنا الى بيختار الاهل والاصدقاء لو شافوا ان الطرفين دول مناسبين بيحاولوا يوفقوا مبينهم وطبعا مبيبقاش فى دور ايجابى من الطرفين الى هما اصحاب القرار غير انه ممكن يوافق او يرفض باختيار الاخرين له .
7- العائلي : ودى جوازة غرضها لم شمل العيله يعنى الواحد يتجوز بنت عمه او نظام القبائل الى بتتجوز من بعضها وده ميفرقش كتير عن الاجتماعى .
8- الديني: وهو الاختيار على اساس الدين ودرجه القرب من ربنا وده الاختيار الى ذكره سيدنا النبى فى الحديث : “إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه, إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض” (أخرجه الترمذي وحسنه وابن ماجه)
9- العشوائي : هنا بنرضى بالطرف الاخر لاى اسباب زى مثلا ان نكون كبرنا فى السن فخايفين من لقب العنوسه اللى المجتمع بيطلقه على الشريحه دى .
10- المتكامل (متعدد الأبعاد) : والشخص هنا بيراعى اكتر من نمط علشان يتاكد انه اختار صح فبيشمل على الجانب العاطفي والجانب العقلي والجانب الجسدي والجانب الاجتماعي والجانب الديني …..إلخ. وده احسن أنماط الاختيار.
وفيه ناس بتقول ان الدين هو المقياس الوحيد للاختيار وذلك لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي رواه البخاري ومسلم: ” تنكح المرأة لأربع: لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك “.
الكلام صحيح بس مينفعش اننا نغفل عن باقى احاديث الرسول الى اتكلمت عن الاختيار زى حديث الرسول صل الله عليه وسلم “خير النساء من إذا نظرت إليها سرتك وإذا أمرتها أطاعتك وإذا أقسمت عليها أبرتك وإذا غبت عنها حفظتك في نفسها ومالك” ( رواه النسائي وغيره بسند صحيح ). والحديث بدا بالمنظر السار للمرأة وبعدها الصفات السلوكية.
وفيه قصه: لما خطب المغيرة بن شعبة امرأة فأخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له: “انظر إليها فإنه أحرى أن يؤدم بينكما”(أي تدوم صحبتكما) [رواه الترمذي] والنظر هنا للناحيه الجماليه والقبول والارتياح الشخصي والتآلف الروحي ومن كل الأحاديث دى نفهم أن الرسول صل الله عليه وسلم قد جعل عامل الدين والأخلاق عاملاً مهمًا جدًا ومؤثرًا في الاختيار ومع ذلك لم يسقط العوامل الأخرى التي يقوم عليها الزواج بما في ذلك العوامل الجسدية المهم قبل كل ده انك تكون عندك ثقه بنفسك وعارف انت مين وعاوز ايه وشكرا.