تهديد ألمانيا بمنع كبار الساسة من الدخول إلى أراضيها
رجب طيب أردوغان

تشهد الساحة السياسية خلال الفترة الحالية العديد من التصريحات العنيفة و أيضا المهينة و التي تقوم الحكومة التركية خلال الفترة الحالية بإصدارها تجاه الدولة الألمانية ، هذا و الجدير بالذكر أن تلك القرارات قد دفعت الحكومة الألمانية أن تقوم خلال الفترة الحالية بتهديد القيام بمنع الساسة و أيضا كبار الشخصيات خلال الفترة القادمة من دخول الأراضي الألمانية .

و قد قام رئيس دار المستشارية “بيتر التماير”خلال الفترة القادمة بمجموعة من التصريحات الغاضبة التي قد أعلن خلالها الإمكانية القانونية التي تمتلكها الدولة و التي تستطيع من خلالها القيام بمنع دخول أي أعضاء حكوميين من الأجانب من الدخول خلال الفترة القادمة إلى أراضيها .

و قد أضاف أيضا خلال التصريحات التي قام بها أن قيام ألمانيا خلال الفترة الحالية بالامتناع عن استخدام تلك الصلاحيات خلال الفترة الحالية اعتبره تذكرة مجانية تقوم ألمانيا بمنحها عن المستقبل .

كما أضاف خلال تصريحاته أيضا بأن القرار الخاص بمنع السياسيين من دخول البلاد هو الورقة الأخيرة التي تحتفظ بها ألمانيا و التي تنتظر الوقت المناسب لتقوم باستخدامها خلال الفترة القادمة ، و ذلك من أجل القيام على الرد على الإهانات العديدة التي قد وجهها الرئيس التركي إلى ألمانيا من خلال القرارات التي قام باتخاذها خلال الفترة الماضية .

الجدير بالذكر أن تلك التصريحات قد جاءت بعد قيام الرئيس التركي ” رجب الطيب أردوغان” خلال الفترة الماضية بالهجوم على السفيرة الألمانية “أنجيلا ميركل” وكان الهجوم بشكل مباشر ، بالإضافة إلى الاتهامات التي قام بتوجيهها و التي تتعلق بدعم الإرهاب ،هذا و قد أضاف أنه لم يتم القيام باتخاذ أي إجراء يتعلق بالحزب الكردستاني بالرغم من اعتباره حزب ارهابي .

هذا والجدير بالذكر و أنه علي الخلفية التي سوف تقوم ألمانيا خلال الفترة القادمة باتخاذ القرار الخاص بمنع السياسيين الأتراك خلال الفترة القادمة من القيام بالمشاركة في الفعاليات التي تتعلق بالترويج و التي تقوم ألمانيا بتنظيمها خلال الفترة القادمة ، هي بمثابة دعوة من قبل ألمانيا إلى الأتراك المقيمين بها إلى القيام خلال الفترة القادمة التحول للنظام الرئاسي.