المجر تصدر قانون يسمح باحتجاز الأطفال طالبي اللجوء
رئيس المجر

أعلنت شبكة ” إيه بي سي نيوز A B C News ” الإخبارية في الولايات المتحدة الأمريكية ، أن رئيس دولة المجر ” يانوش أدير ” ، قد قام بالتوقيع على قانون جديد ، يمنح السلطات في المجر الحق في احتجاز جميع الأشخاص الذين يطلبون اللجوء إلى الأراضي المجرية ، وتضمن القانون الجديد أصحاب جميع طلبات اللجوء بما في ذلك الأطفال الذين يقيمون في مخيمات اللاجئين الموجودة على حدود الدولة الأوروبية ، من السوريين الذين لجئوا إلى القارة الأوروبية بعد الحرب في سوريا خلال السنوات الماضية ، ويطبق القانون المجري الجديد على جميع الأطفال الذين يزيد عمرهم عن 14 عام .

وأضاف التقرير الصحفي الذي نشرته شبكة ” إيه بي سي نيوز ABC News “الإخبارية الأمريكية ، أن الرئيس المجري ” يانوش أدير ” قد صدق فعليا على هذا القانون الجديد الذي وصفته الصحيفة بأنه قانون مثير للجدل ، وجاء قرار رئيس المجر ” يانوش أدير ” هذا ، على الرغم من رفض منظمات المجتمع المدني ، و المنظمات الحقوقية التي تدافع عن حقوق الإنسان ، وجميع هذه المنظمات قد أعلنت عن رفضها لهذا القانون و طالبت الرئيس المجري  ” يانوش أدير ” برفض القانون ، هذا و على الجانب الآخر فقد أعربت منظمة رعاية الطفولة والأمومة ” منظمة اليونيسيف ” التابعة لمنظمة الأمم المتحدة ، عن خيبة أملها بسبب القانون المجري الجديد ، الخاص بنظام التعامل مع اللاجئين ، وقالت المنظمة أن القانون الذي صدق عليه رئيس دولة المجر ” يانوش أدير ” هو قانون مخيب لآمال جميع الأطفال الذين سيطبق عليهم .

وقالت منظمة اليونيسيف أن القانون يعطي الحق للسلطات المجرية لاعتقال الأطفال وذلك على الرغم من أن هذه الظروف التي يتعرض لها هؤلاء الأطفال من اللاجئين لن تحقق المصلحة المرجوة من التعامل مع الأطفال ، ومن الجدير بالذكر أن الإجراءات التي تتبعها عدد من الدول الأوروبية هذه الفترة ، تعد بهدف التضييق على اللاجئين السوريين ، وهذا القانون يعد خطوة في هذا الطريق ، بعد الجدار الذي تم بناءه في عام 2015 الماضي ، على الحدود بين دولتى كرواتيا وصربيا وهذه الإجراءات تقوم بها الحكومة المجرية لإغلاق حدودها أمام المهاجرين السوريين ومنعهم من دخول البلاد.