قريبا سلسلة تليفزيونية تعرض الانتخابات الأمريكية الأخيرة
ترامب

أعلنت الشبكة التليفزيونية المشفرة “إتش بي أر” أنها تعتزم التخطيط لمسلسل درامي قصير لإنتاجه قريبا عن ما دار في الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2016 والتي فاز بها دونالد ترامب الرئيس الحالي للولايات المتحدة الأمريكية، ولم تحدد الشبكة بعد أسماء الفريق المشارك أو الإبطال أو العنوان وكذا لم تشر إلى تاريخ أو بداية عرض أو الشروع في العمل على هذه السلسلة الدرامية القصيرة ولكن المنتجين هم ذاتهم من أنتجوا سلسلة جيم تشينج التي اشتهرت وحازت على نجاح كبير وفازت بعدة جوائز قيمة.

دارت سلسلة “جيم تشينغ” ممثلة فترة انتخابات 2008 وأدت الممثلة الكبيرة الأمريكية جوليان مور دور سارة بالين المرشحة الجمهورية للرئاسة وقتها، بينما تعد لانتخابات الرئاسة الأمريكية الأخيرة بين المرشح الجمهوري دونالد ترامب المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون أكثر الانتخابات إثارة للجدل والذكريات والمواقف المثيرة للأمريكيين وللعالم أجمع، والتي أقيمت في نوفمبر من العام الماضي وفاز بها دونالد ترامب.

من جانبها صرحت صحيفة “هوليوود ريبورتر” الشهر الماضي في عدد لها أن الانتخابات الأمريكية الأخيرة ستكون محل جدال كبير وسيقوم أيضا كاتب السيناريو مارك بوال بالعمل على كتابة سلسلة تلفزيونية لكن قصيرة لما دار أثناء الانتخابات الأمريكية بين المرشحين من اليوم الأول، ولم تقف الصحف عند هذا الحد بل أن موقع “ديدلاين” قد صرح هو الآخر في فبراير أن هناك مشروعا لسلسة قصيرة في هوليوود تعبر عن الكواليس والخبايا في ترشح وحملات انتخاب دونالد ترامب الرئيس الأمريكي، أما  الـ” إتش بي أر” ترى أن السلسلة القصير التي تعرض على التلفاز ستصدر مقتبسة من كتاب سيصدر قريبا في الأسواق من كتابة الصحفيين السياسيين جون هيلمان وأيضا مارك هاليين والين اعتزام تاريخ الحملة الانتخابية لترامب والانتخابات الجدلية بين مرشحة الديمقراطية ومرشح الجمهورية.

هذا وقد أصدرت العديد من الصحف الأخرى تصريحات مشابهة إلا أن ما بدأ عمل رسميا إلى الآن حتى أن البعض يتساءل هل تعارض تلك الصحف دونالد ترامب وتظهره في موضع جدل وفقط أم سيتم الشروع في عمل السلسلة قريباً وهل ستكون منحازة أم حيادية.