بدء 250 معتقلا فلسطينيا اضرابا مفتوحا عن الطعام تضامنا مع الأسير محمد علان

أعلن  250 معتقلا إداريا فلسطينيا في سجن النقب الإسرائيلي عن بدء إضرابا مفتوحا عن الطعام دعما وتضامنا مع المعتقل “محمد علان” المضرب عن الطعام منذ شهرين، بحسب هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية.
حيث ينادي هؤلاء المعتقلون بوقف فوري لسياسة الاعتقال الإداري التي تعتمدها السلطات الإسرائيلية.
وقال المتحدث باسم الهيئة حسن عبد ربه إن المعتقلين يمثلون مختلف الفصائل الفلسطينية.
وأكد في تصريح أنهم رفضوا بالفعل استلام وجبات مصلحة السجون الإسرائيلية الثلاثاء.
ويأتي ذلك عشية جلسة تعقدها محكمة إسرائيلية لاتخاذ قرار بشأن طلب الإفراج عن علان لأسباب صحية.
واعلن  علان (31 عاما) عن الاستمرار في إضرابه مالم تحل قضيته خلال 24 ساعة، وفقا لما نقلته وكالة فرانس برس للأنباء.
حيث احتجزت إسرائيل علان منذ نوفمبر/تشرين الثاني دون أن توجه أي تهمة له.
وتوقف علان عن تناول الطعام في 18 يونيو/حزيران الماضي، واقتصر على شرب الماء.
ودخل في غيبوبة مساء الخميس، وأفاق منها اليوم.
وأعطاه الأطباء مياه وملحا عبر الأوردة عقب دخوله في الغيبوبة.
وأكد  الأطباء في جلسة استماع إن حالة علان الصحية قد تسوء بصورة قد تؤدي إلى الوفاة إذا استمر في إضرابه عن الطعام.