مقتل جندي تركي في اشتباكات مع المتمردين الاكراد
مقتل جندي تركي في اشتباكات مع المتمردين الاكراد

لقى جندي تركي مصرعه، واصيب ثلاثة اخرون، اليوم الثلاثاء، في محافظة ديار بكر جنوب شرق تركيا، إثر اعمال عنف جديدة، حمل الجيش التركى مسؤوليتها لحزب العمال الكردستاني.

وصرح الجيش ان أربعة جنود من الجيش التركى اصيبوا في الاشتباكات، ولقى أحدهم مصرعه في المستشفى متاثرا بجروحه البالغة.

وأضاف الجيش في بيانه، أن القتال  اندلع خلال عملية اسر وقتل للمتمردين بعد اغلاقهم طريقا يصل بين اقليم لايس في ديار بكر ومحافظة بينغول في جنوب شرق تركيا.

وشن نحو 800 عنصر من قوات الامن عملية واسعة ضد حزب العمال الكردستاني، في اقليم سيلفان في محافظة ديار بكر في وقت مبكر من اليوم الثلاثاء، بعد ان نصب المسلحون الحواجز وحفروا خنادق وسيطروا على مركز صحي، بحسب وكالة دوغان للانباء.

وأضافت الوكالة أنه تم قتل احد المسلحين واصابة  اخر في الاشتباكات في سيلفان حيث فرضت السلطات حظر التجوال.

وقد استهدفت مروحيات الجيش التركي مخابئ للمتمردين في منطقة سيمدينلي في محافظة هكاري جنوب شرق البلاد، والتي شهدت اشتباكات عنيفة خلال الاسبوعين المنصرمين.

وأغلقت السلطات كل المعابر الى سيمدينلي التي اصيبت بعض منازلها بصواريخ وعيارات نارية، بحسب الوكالة.

الجدير بالذكر أنه تم قتل اكثر من 40 فردا من قوات الامن التركية في اعمال العنف منذ بدء الازمة مع حزب العمال الكردستاني في 20 تموز/يوليو الماضى عندما فجر انتحاري نفسه في بلدة سوروتش وقتل العشرات.

يذكر أن الدولة التركية تشن حاليا حربا مزدوجة غير مسبوقة، ضد تنظيم داعش في سوريا، والمتمردين الاكراد في جنوب شرق تركيا وشمال العراق.