رئيس وزراء اليونان يعلن استقالته ويدعو لانتخابات مبكرة
رئيس الوزراء اليونانى المستقيل الكسيس تسيبراس

أعلن اليوم الخميس، رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس استقالته في خطاب على التليفزيون الرسمى.

ودعا تسيبراس فى خطابه الى اجراء انتخابات تشريعية مبكرة.

وأضاف تسيبراس “بعد وقت قصير سازور رئيس الجمهورية لاقدم استقالتي واستقالة حكومتي”، مؤكداً أنه يريد ان يضع أمام الشعب اليوناني كل ما قام به منذ توليه منصبه في 25 يناير، ليتخذ قراره.

وقد ذكرت وسائل الاعلام اليونانية ان تسيبراس يؤيد اجراء هذه الانتخابات في 20 سبتمبر المقبل.

و قالت صحيفة ” وول ستريت جورنال”، نقلا عن اثنين من المسؤولين الحكوميين ، انه سيقدم استقالته مساء اليوم الخميس لتمهيد الطريق لإجراء انتخابات وطنية مبكرة متوقع اجرائها فى 20 سبتمبر المقبل ، و ذلك في مقامرة تهدف الى تعزيز سلطته وقدرته على تنفيذ اتفاق إنقاذ اليونان.

وقد كشفت الصحيفة ان رئيس الوزراء اليوناني “الكسيس تسيبراس Alexis Tsipras” يعتزم تقديم استقالته، مفسحا الطريق امام انتخابات مبكرة.

يذكر أن رئيس الوزراء يواجه انقسامات داخل حزبه “سيريزا” اليسارى حول صفقة الانقاذ الاوربية.

و من المقرر ان يجتمع ” تسيبراس” مع رئيس الدولة ” بروكوبيس بافلوبولوس Prokopis Pavlopoulos”،فى وقت لاحق الليلة، ليخبره انه لا يستطيع الاستمرار فى مركزه كرئيس للوزراء، نتيجة لعدم وجود الأغلبية الحاكمة المستقرة في البرلمان ،ما سيقود البلاد لانتخابات مبكرة.

ومن المقرر أن ” تسبيراس” سيحدد موعد 20 سبتمبر كموعد مقترح لاجراء الانتخابات البرلمانية الجديدة.

وتأتى هذه التطورات بعد تصويت العشرات من المشرعين من حزب “سيريزا” ضد الاجراءات الحكومية المقترحة لتأمين الإنقاذ في الأسابيع الأخيرة.

ويأمل ” تسبيراس”، والبالغ من العمر 41 عاما، أن تسمح له الانتخابات الجديدة بالفوز بتفويض أقوى، بغرض تنفيذ صفقة الإنقاذ، وبدعم من التشكيلة من المشرعين التابعين ” لسيريزا” و الذين يمكن ان يدعموا الحكومة في ارساء التشريعات الرئيسية لقبول الصفقة و تنفيذ شروطها.