حركة فتح بمناسبة الذكرى ال46 لحرق المسجد الأقصى :الشعب الفلسطيني سيدافع عن الأقصى مهما كان الثمن

أكدت حركة «فتح» أن الشعب الفلسطيني سيبقى مرابطا في وطنه، مدافعًا عن المسجد الأقصى المبارك مهما كان الثمن.
ووجه المتحدث باسم الحركة في القدس رأفت عليان، في تصريح صحفي بمناسبة الذكرى الـ 46 لحرق المسجد الأقصى المبارك، والتي تصادف اليوم الجمعة، رسالة للمجتمع الدولي، أشار فيها الى أن إسرائيل تمادت في جرائمها إلى حد الذي وصل لحرق الأطفال والنساء، والمساجد والكنائس.. مؤكدا على أن الفلسطينيين لن يستسلموا، وسيدافعون عن الأقصى حتى تحريره من الاحتلال الإسرائيلي.

جدير بالذكر أن حرق المسجد الأقصى عام 1969 أحدث فوضى في العالم وفجر ثورة عارمة خاصة في انحاء العالم الإسلامي، وفي اليوم التالي للحريق أدى آلاف المسلمين صلاة الجمعة في الساحة الخارجية للمسجد واجتاحت المظاهرات القدس احتجاجا على الحريق، وكان من نتائج حرق المسجد الأقصى  عقد أول مؤتمر قمة إسلامي في الرباط بالمغرب.