اليونسكو :عدد المقاتلين الأجانب في صفوف الجماعات الإرهابية ارتفع خلال الفترة من منتصف 2014 وحتى مارس 2015 بنسبة 70%

صرحت إيرينا بوكوفا المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو)، الجمعة، بأن 1.5 مليار شخص يعيشون في دول متأثرة بالنزاعات من بينهم 40% من الشباب،مشيرة إلى أن عدد المقاتلين الأجانب في صفوف الجماعات الإرهابية ارتفع خلال الفترة من منتصف 2014 وحتى مارس 2015 بنسبة 70% (غالبيتهم من الشباب).

وطالبت «بوكوفا»مديرة اليونسكو ، في كلمتها أمام المنتدى العالمي للشباب والسلام والأمن الذي انطلقت فعالياته اليوم في الأردن ويستمر لمدة يومين، بضرورة دمج الشباب وليس إقصائهم حتى يعرفوا  بأنهم جزء مهم وفعال من هذا العالم وأنهم بناة للسلام ومحدثون للتغيير.

وأكدت على أهمية تركيز الأجندة التنموية الجديدة على الشباب لحماية الإرث الإنساني ومحاربة الأفكار الساعية للترويج للكراهية، بينما وجهت كلامها للشباب الحاضرين قائلة “إن اليونسكو تقف معكم لأنكم قادة المستقبل والعالم يحتاج إلى صوتكم”.

ومن ناحيته توجه وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، بكلمة للشباب المشاركين في الملتقى، قائلاً “إن التحديات الراهنة تؤكد أن العالم الذي سترثونه ليس مثاليا وأنا على يقين بأنكم مستعدون لمواجهة هذه التحديات، فأنتم جيل مترابط ولديكم مهارات القيادة والقدرة على مواجهة المستقبل واتخاذ الخيارات الجديدة”.

وطلب  «كيري» من الشباب في مختلف أنحاء العالم الاقتداء بالأمير الحسين بن عبدالله الثاني من أجل العمل معا خلال السنوات القادمة.. مطالبًا بضرورة الاستماع إلى الشباب وعدم التهميش من أهمية العمل الجماعي، محذرًا من أن العنف ينتج عنه عنف أكبر منه.