أخر أخبار الإمارات 5 سبتمبر 2015 : استقبال جثمان الشهيد سيف الفلاسى
جثمان الشهيد سيف الفلاسي

استقبال جثمان شهيد الإمارات سيف الفلاسى

قامة دولة الإمارات اليوم بإستقبال جثمان شهيد الإمارات الضابط سيف يوسف أحمد الفلاسى بمطار أبو ظبى ، فقط قامت طائرة جويه تابعه للقوات العسكريه والدفاع الجوى لدولة الإمارات وعدد من القوات المسلحة بإجراء مراسم لإستقبال شهيد الوطن سيف الفلاسى من مطار أبو ظبى ، وقد توفى أثناء تأديته خدمة الوطن مدافع عن الأمل الباقى للشعوب العربية ضد الحوثيين ودعم الشعب اليمنى ضد هؤلاء الذين يريدون تدمير الدول العربية وهدمها.

وقد صرح الشيخ عبدالله ابن زايد أن شهيد الإمارات سيف الفلاسى قد مات مدافعاً عن أرض وطنه وحقوق شعبه رحمه الله وعظم أجره وألهم عائلته الصبر والسلوان.

حاكم أم القيوين: شهداءنا سطروا مجد الإمارات ملبين نداء الواجب

قال الشيخ سعود بن راشد وهو عضو المجلس الأعلى وحاكم أم القيوين أن شهداء الإمارات سطروا مجدها وقاموا بتلبية نداء الوطن وتقدم بخالص التعازى لكل شعب الإمارات ولعائلات الشهداء الذين إستشهدوا أمس مع قوات التحالف الوطنى أثناء تأديتهم واجبهم نحو الوطن مع قوات التحالف العربى التى تقودها المملكة العربية السعودية لإعادة الأمن فى دولة اليمن.

وأضاف سمو الشيخ سعود أننا سنمشى على هذا الطريق ونعاهد الله ونعاهد الشهداء أن نقوم بإرجاع حقوقهم وقيادة الشعب الإماراتى إلى الأمان والسلام ونسأل الله العظيم أن يرحم شهداء الوطن الأعزاء.

شرطة دبي تضيف خاصية جديدة لفئة المكفوفين على تطبيقاتها الذكية

قامت شرطة دبى بإطلاق نظام جديد للمكفوفين على تطبيقاتها الذكية وهى طريقة سهله لإرسال الدعاوى والشكوات عن طريق التطبيقات الذكية الخاصة بشرطة دبى ، وقد أكد المدير العام للخدمات الذكية أن من الضرورى أن نفكر فى تسهيل الامور على المكفوفين لأنهم أفراد من هذا المجتمع ولهم حقوق ويجب أن نشعرهم أنهم موجوين معنا فى عالم التكنولوجيا والتطبيقات الذكية وقد وفرنا خدمة خاصة بهم يستطيع منها التلاحم مع الأسرة المجتمعية.

وقد تم عقد إجتماع من قبل شرطة دبى وتم الإتفاق على تطوير تلك الخدمة للمكفوفين وأكد أحد المكفوفين بعد تجربته لتلك الخدمة على إمتنانه لشرطة دبى على جهودها فى مساعدة المكفوفين وتصميم التطبيق الأكثر من رائع وسهولة إستخدامة بالإضافة لسرعة فريق العمل وأن هذا التطبيق إحترافى ومميز.

طلبة في أبوظبي يشكون منع التعاقد مع شركات النقل الخاص

قال بعض الطلاب الذين يذهبون للمدارس الخاصة فى أبو ظبى أن المدارس تمنع شركات النقل الخاصة من نقل الطلاب وأنهم متعاقدين مع شركة نقل الإمارات فقط ومنع التعاقد مع شركات أخرى ، وقالوا أن الحافلات المخصصة لنقل الطلاب غير كافية وبالإضافة لزيادة مصاريف الطلاب وتصل إلى 4000 درهم.

وقد أكد المجلس التعليمى فى أبو ظبى أنه لم يقم بمنع التعاقد مع شركات النقل الخاصة وأكد أن المدارس يمكنها التعاقد مع جميع الشركات ولكن يجب أن تتوافر شروط الأمن والسلامة للحفاظ على أمن الطلاب.