التخطي إلى المحتوى
اخر اخبار اليمن الاربعاء 23/09/2015.. الرئيس اليمنى يعود الى عدن ويجتمع بمستشاريه

هادى يجتمع بمستشاريه فور وصوله عدن:

صرح مصدر يمنى رفيع المستوى، فى عدن، أنه فور وصول الرئيس عبد ربه منصور هادى، إلى عدن، قام بالاجتماع بمستشاريه، بعد عودته للمملكة العربية السعودية، والتى مكث فيها ستة أشهر كاملة.

مؤكداً أن عودة هادى لليمن  جاءت بعد التأكد من أن مدينة عدن أصبحت خالية تمامًا من الانقلابيين الحوثيين ومليشيا صالح، بفضل الضربات الجوية لقوات التحالف العربى.

التحالف: العمليات العسكرية ستتركز على مأرب و تعز:

أحرزت قوات التحالف العربي باليمن تقدماً جديداً على الأرض في تعز في مواجهة ميليشيات الحوثي وأنصار صالح، معززة بغارات جوية، ونجحت في تحقيق إصابات مباشرة في للميليشيات.

ومن جانبه، أكد المستشار في مكتب وزير الدفاع السعودي، العميد ركن أحمد عسيري،  والناطق باسم قوات التحالف العربي، أن العمليات العسكرية تتركز في المرحلة الحالية في مأرب وتعز.

وفي مأرب تتواصل التعزيزات العسكرية من قبل قوات التحالف العربي والجيش الوطني إلى المحورين الغربي والشمالي، حيث تخوض مواجهات عنيفة لدحر ميليشيات الحوثي.

 

قوات التحالف تدك آليات الحوثيين على الحدود السعودية:

قامت قوات التحالف العربى بعمليات استباقية على الحدود السعودية الجنوبية، استهدفت فيها آليات تابعة لميليشيات الحوثيين، ومتسللين حاولوا الاقتراب من الحدود السعودية، إلى جانب مستودع أسلحة.

يأتى هذا بعدما أحرزت قوات التحالف تقدما جديدا على الأرض في تعز، أمام ميليشيات الحوثي وأنصار صالح، معزَّزة بغارات جوية ونجحت في تحقيق إصابات مباشرة في مواقع الميلشيات.

إيران تنفي إرسال أسلحة أو مستشارين عسكريين إلى اليمن:

نفت إيران أمس الثلاثاء مجددا، إرسال أية أسلحة أو مستشارين عسكريين إلى اليمن.

ونقلت قناة “روسيا اليوم” الناطقة باللغة الإنجليزية عن  نائب وزير الخارجية الإيرانيحسين أمير عبد اللهيان،  قوله “نحن لم ولن نرسل أية أسلحة إلى اليمن”.

وأكد اللهيان أن إيران تقدم مساعدات فقط لتلك الدول التي ترى أنها على وشك التعرض لتهديدات إرهابية، معترفا بوجود مستشارين عسكريين لإيران في كل من العراق وسوريا يساعدون في الحرب ضد الإرهاب.

عودة هادي تصيب المتمردين بالهستيريا:

شكلت عودة الرئيس الشرعي لليمن عبدربه منصور هادي إلى عدن صفعة قويه لتحالف الانقلابيين الحوثيين والرئيس المخلوع علي عبدالله صالح.

ورصد متابعون في العاصمة اليمنية صنعاء ردود فعل هستيرية من جانب شخصيات منتمية للجماعة المدعومة من إيران ومن أنصار الرئيس المخلوع صالح.

ومن المقرر أن تشهد الساعات القادمة اجتماعات سرية طارئة لقياديين حوثيين والمخلوع صالح لتدارس خيارات ما بعد العودة المفاجئة لهادي إلى عدن.

وجاء خبر عودة هادى صادماً للانقلابيين والمخلوع صالح، لاسيما أنهم كانوا يستبعدون تماماً الرئيس هادي من أية تسويه سياسية محتملة.

التحالف يجدد غاراته على مواقع الحوثيين بصنعاء..و٣ قتلى فى تعز:

جدد طيران التحالف العربى غاراته الجوية أمس على مواقع للحوثيين وأنصار صالح فى العاصمة صنعاء.

يأتى هذا بالتزامن مع استعداد الحوثيين للاحتفال بالذكرى الأولى لدخولهم إلى العاصمة والسيطرة على جميع مؤسسات الدولة.

وقال شهود عيان، إن الغارات استهدفت معسكرات الشرطة العسكرية والخرافى ومدرسة الحرس الجمهورى،بالاضافة إلى دائرة الأشغال العسكرية.

كما تم استهداف منزل الشيخ القبلى البارز سام الأحمر، الذى اتخذ منه الحوثيون ثكنة عسكرية، منذ دخولهم العاصمة صنعاء فى سبتمبر الماضى.

وهز دوى انفجارات عنيفة صنعاء ، وشوهدت أعمدة الدخان ترتفع الى السماء من المواقع المستهدفة، دون معلومات مؤكدة عن الخسائر التى خلفتها الغارات فى المواقع الأخرى.

وأكدت المصادر سقوط قتلى وجرحى فى صفوف الحوثيين الذين اتخذوا من منزل الأحمر ثكنة عسكرية، وهرعت سيارات الإسعاف إلى الموقع.

التعليقات