اخر اخبار اليمن اليوم الثلاثاء 13/10/2015 : صالح: لانشارك الحوثيين في حربهم بالسلاح ويهاجم هادى مجددا ويتعهد بعدم الترشح و15 غارة للتحالف بصنعاء

صالح يتعهد بعدم الترشح مقابل ايقاف الحرب:

أكد الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح ، أنه يعد بألا يترشح لرئاسة حزب المؤتمر الشعبي العام، شريطة ايقاف الحرب التي تقودها السعودية بهدف الشرعية في اليمن .

وقال صالح في لقاء له على قناة الميادين أمس الاثنين: ” اتعهد بعدم ترشحي لرئاسة حزب المؤتمر بشرط ايقاف الحرب “.

كما وجه المخلوع تهديداً للسياسين المتواجدين بالرياض والقاهرة بنفيهم سياسياً.

صالح: لانشارك الحوثيين في حربهم بالسلاح:

زعم الرئيس المخلوع على عبد الله صالح أن أنصاره وقوات الحرس الجمهوري الموالية له، لا تتشارك مع ميليشيات الحوثى في حربهم بالسلاح .
كما زعم المخلوع لقاء على قناة الميادين أمس الاثنين، أنه يحارب مع الحوثيين “بالسياسة فقط” على حد وصفة.

طيران التحالف يشن 15 غارة جوية على معسكرات الحوثيين بصنعاء:

صرح مصدر أمنى، أن مقاتلات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، قامت أمس الإثنين، بشن غارات مكثفة على مواقع للحوثيين بالعاصمة صنعاء.

وفى تصريح للمصدر لوكالة “الأناضول” الاخبارية، أن مقاتلات التحالف قامت بشن حوالى 15 غارة جوية على معسكرات ومواقع لميليشيات الحوثى بالعاصمة صنعاء

وقال شهود عيان، أن ميليشيات الحوثى قامت بإطلاق مضادات للطيران، محاولين إعاقة حركة الطائرات أو إسقاطها.

وأضاف الشهود، أنهم سمعوا دوى انفجارات شديدة، كما شاهدوا تصاعد مكثف لأعمدة دخان، فى أماكن “قاعدة الديلمي الجوية، ومعسكر جبل النهدين، ومعسكر ألوية الصواريخ، ودار الرئاسة، ومعسكر القوات الخاصة”.

تعزيزات عسكرية جديدة إلى عدن:

صرح مصدر أمني، أن التحالف العربى بقيادة المملكة العربية السعودية ، قامت أمس الاثنين، بإرسال تعزيزات عسكرية جديدة إلى عدن.

وأضاف المصدر أنه من ضمن هذه التعزيزات وحدة لمكافحة الإرهاب قد وصلت إلى المدينة على متن طائرات للتحالف وصلت في مطار عدن أمس الاثنين.

الى جانب مروحيتان من النزع القتالى من طراز أباتشي.

مجددا: صالح يهاجم هادي: 

هاجم الرئيس اليمنى المخلوع على عبد الله صالح، خلفه الرئيس الحالى عبد ربه منصور هادي، واصفاً إياه أنه لايفقه شيء في السياسة، كما اتهمه  بأنه تربية الإخوان المسلمين.

وأضاف صالح فى لقاء مع قناة الميادين مساء يوم الاثنين، أن هادي لايفقه سوى التوقيع على الأوراق المقدمة له ، مؤكداً أنه خلال فترة تولية نائبا لصالح “لم يكن يعترض على أى شيء” .

كما قال صالح، أن عداء المملكة العربية السعودية له فى الوقت الراهن يرجع إلى تمكنه من هزيمتهم خلال حرب صيف 1994 ، عندما حينما وقفت السعودية إلى جانب الجنوبيين.

كما زعم صالح أنهه لم يشارك حتى اللحظة في الحرب الدائرة فى بلاده، زاعماً أنه مشاركته هو وأنصاره والموالين له فان موازين القوى سوف تنقلب .

وأضاف صالح أنه لايمكن ان يستسلم، زاعماً أن ثوات التحالف  لا يمكنها الوصول إلى العاصمة صنعاء.