اخر اخبار فلسطين اليوم الخميس 15/10/2015 : استشهاد الأسير فادي الدربي والاحتلال يقتل شاب فلسطينى بزعم محاولته طعن جنود بالقدس

إصابة إسرائيلية بجراح خطرة بعملية طعن بالقدس:

أصيبت إسرائيلية في العقد السادس من عمرها، ليلة أمس الأربعاء، بجروح ما بين متوسطة وخطيرة، جراء عملية طعن قرب محطة الحافلات المركزية، فى القدس المحتلة، فى حين استشهد منفذ العملية على الفور جراء اطلاق شرطة الاحتلال النار عليه.

ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت”  الاسرائيلية أن فلسطينياً طعن إسرائيلية في أطرافها العليا، وحاول الصعود على إحدى الحافلات في المكان قبل إغلاق الباب من قبل السائق قبل حضور قوة خاصة من الشرطة وإعدامه بنفس المكان.

وقالت وسائل إعلام عبرية، إن منفذ العملية بالقدس المحتلة هو الشاب أحمد شعبان (26 عاما)، من سكان رأس العامود، وهو أسير محرر تم الافراج عنه قبل ستة أشهر.

فى حين لقى سبعة إسرائيليين مصرعهم، فى حين أصيب 92 آخرون، بعضهم وصفت اصابتهم بالخطيرة، جراء سلسلة من العمليات التي وقعت أغلبها فى القدس المحتلة، منذ بداية شهر أكتوبر الجارى، فى اطار موجة عمليات تعد الأعنف التى يتعرض لها الكيان الصهيونى منذ سنوات.

إعدام شاب فلسطينى بزعم محاولته طعن جنود بالقدس:

أعلنت وسائل إعلام عبرية، أن شرطة الاحتلال الصهيونى قامت بقتل شاب فلسطينى، بزعم الاشتباه بمحاولته طعن جنود ومستوطنين في، بابا العامود بالقدس المحتلة.

وقالت القناة العبرية السابعة، أن الشاب الفلسطيني لقى مصرعه عقب إطلاق النار عليه مباشرة، فى حين تظهر صور نشرها الإعلام العبري للشاب وهو ملقى على الأرض دون تقديم ‘ى إسعافات له.

وقال شهود عيان أن الجنود أطلقوا نحو 10 رصاصات صوب الشاب الفلسطينى لمجرد الاشتباه به، مشيرين إلى أنه يرتدى زيا يشبه الزي العسكري.

الجدير بالذكر أن الفتى الشهيد هو باسل بسام سدر (20 عاما)، من الخليل، وتم التعرف عليه من قبل عائلته عبر صوره التي نشرتها وسائل الإعلام.

استشهاد الأسير فادي الدربي:

أكد عيسى قراقع، رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين،  استشهاد الأسير فادي الدربي، والبالغ من العمر ثلاثين عاماً،  في مستشفى “سوروكا” في بئر السبع،  بعد إصابته بنزيف حاد في الدماغ منذ عدة أيام، ودخوله على إثرها في مرحلة موت دماغي

وأضاف قراقع إن الأسير الدربى، قد تم نقله يوم الأحد الماضي، من سجن “رامون” الى مستشفى “سوروكا”، إثر إصابته بنزيف حاد في الدماغ.

وحمل قراقع الكيان الصهيونى وإدارة السجون المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير الدربي.

يذكر أن الأسير فادي الدربي من مدينة جنين، محكوم عليه بالسجن 14 عاماً، أمضى منها 10 أعوام، وله شقيق داخل الأسر وهو شادي الدربي، والذى لا يزال هو الآخر أسيراً في سجون الاحتلال الصهيونى.

32 إصابة في مواجهات مع الاحتلال شمال بيت لحم:

تجددت، مساء أمس الأربعاء، الاشتباكات بين الشبان المناضلين، وقوات الاحتلال الصهيونى، على المدخل الشمالي لبيت لحم.

وقال مصدر أمني لـ’وفا’، أن قوات الاحتلال قامت قنابل الغاز المسيل للدموع والصوت، صوب المتظاهرين في محيط مسجد بلال بن رباح.

وأكد المصدر، أن قنابل الصوت، نتج عنها اندلاع النيران في الأشجار الموجودة بمحيط المسجد.

وقال  محمد عوض، مدير الاسعاف والطوارئ في الهلال ببيت لحم، إن المواجهات نتج عنها إصابة 32 شاباً فلسطينياً، بالأعيرة النارية المغلفة بالمطاط، وبعضهم بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

وأضاف أن جميع المصابين تم اسعافهم بالميدان، وانقسم المصابين إلى 12 إصابة بالمطاط، و20 بحالات اختناق.