اخر اخبار فلسطين اليوم الاحد 18/10/2015 : 4 شهداء بعمليات “إعدام ميداني” في القدس والضفة من بينهم فتاة تبلغ 16 عاما والاحتلال يقتل أسيراً محرراً على حاجز قلنديا

الطفل “شراكة”.. ثائر فلسطيني يرحل مبكرا:

كان الطفل أحمد شراكة والبالغ من العمر 13عاماً ، من مخيم الجلزون للاجئين الفلسطينيين، بالقرب من رام الله، كثير الحركة والتنقل، ويشارك بقوة وعنفوان، في المسيرات، والمظاهرات المناوئة للاحتلال الإسرائيلي، بحسب ما ذكرته عائلته.
وقد استشهد يوم الأحد الماضى، إثر اشتباكات نشبت عند المدخل الشمالى لمدينة رام الله، بوسط الضفة الغربية، جراء إصابته برصاصة في رقبته، أطلقها أحد جنود الاحتلالوفقاً لما قاله مصدر طبي فلسطيني، وشهود عيان.

الاحتلال يقتل أسيراً محرراً على حاجز قلنديا:

قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء أمس السبت، بإطلاق النار على شاب فلسطيني بدم بارد، بزعم أنه حاول طعن أحد عناصر حرس الحدود في حاجز قلنديا العسكري التابع لقوات الاحتلال، شمالي القدس المحتلة، وأصابه بجروح طفيفة.

وقالت مصادر إعلامية إسرائيلية، إن الشاب أسير فلسطيني محرر، واسمه عمر محمد الفقيه، من بلدة قطنة، شمال غربى مدينة القدس المحتلة.

وزعمت شرطة الاحتلال أن الشهيد باذن الله قام بطعن أحد عناصر جيش الاحتلال عند معبر قلنديا.

الجدير بالذكر أن ثلاثة فلسطينيين من القدس والخليل قد استشهدوا أمس السبت، برصاص جيش الاحتلال الصهيونى، بحجة محاولة الطعن، من ضمنهم طفلة لم تتجاوز 16 عاما، فى حين نفى شهود عيان كونهم قاموا بطعن أى جنود أو مستوطنين، مؤكدين أنهم لم يكونوا يشكلون خطرا.

4 شهداء بعمليات “إعدام ميدانى” فى القدس والضفة:

استشهد، أمس السبت، أربعة مواطنين فلسطينيين بينهم فتاة، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه، في الخليل والقدس المحتلة، بحجة محاولتهم تنفيذ عمليات طعن، في الوقت الذي أكدت روايات شهود عيان أنهم لم يكونوا يشكلون خطرا ولم يحاولوا طعن جنود أو مستوطنين.

حيث قام جنود الاحتلال باطلاق النار على الشاب عمر محمد الفقيه، من بلدة قطنة شمال غرب مدينة القدس المحتلة، بدم بارد، بعد أن فتحت قوات حرس الحدود الصهيونية النار عليه، بزعم أنه حاول طعن أحد العناصر في حاجز قلنديا العسكري الإسرائيلي، شمالي القدس.

فى حين شهد جنوب الضفة الغربية، استشهاد الفتاة بيان أيمن عبد الوهاب العسيلي ، والتى تبلغ من العمر 16 عاما، بعد أن قامت مجندة إسرائيلية، بإطلاق  الرصاص نحوها، خلال مرورها على حاجز عسكري، في منطقة ‘واد الغروس’ شرقى مدينة الخليل، الأمر الذى أسفر عن استشهادها على الفور.

كما استشهد الشاب فضل محمد عوض القواسمي، والبالغ من العمر 18عاماً، إثر إطلاق النار عليه من قبل مستوطن صهيونى،  في شارع الشهداء وسط مدينة الخليل.

وأكد شاهد عيان، أن المستوطن قام باعتراض طريق الشاب القواسمي، أثناء مروره قرب مستوطنة ‘بيت هداسا’ المقامة على أراضي المواطنين وسط مدينة الخليل، بل وقام بتوجيه سيلا من الالفاظ النابية والشتائم للشهيد، وعندما حاول الشاب العودة من حيث أتى، قام المستوطن باطلاق عدة رصاصات باتجاهه من مسافة قريبة.
وعلى الصعيد ذاته،  استشهد الفتى معتز أحمد عويسات، والبالغ من العمر 16 عاما، برصاص قوات الاحتلال ، في حي جبل المكبر، جنوب شرق القدس المحتلة.

وقالت مراسلة فلسطين اون لاين، أن  شهود عيان أكدوا أن قوات الاحتلال قامت باطلاق النار على الفتى عويسات من مسافة قريبة، قرب مستوطنة ‘أرمون هنتسيف’، والمقامة على أراضي حي جبل المكبر، الأمر الذى أدى إلى استشهاده.