اخر اخبار اليمن اليوم الثلاثاء 20/10/2015 : المناطق التي استعادها الجيش اليوم من قبضة الحوثيين بالجوف والحوثى يؤكد الاستمرار بالحرب

المناطق التي استعادها الجيش اليوم من قبضة الحوثيين بالجوف:

صرح مصدر محلي مسؤول، أن قوات المقاومة الشعبية والجيش الوطنى وتدعمهم قوات برية تابعة للتحالف العربى والذى تقوده المملكة العربية السعودية، تقدمت فى خلال الأيام القليلة الماضية في عدد من المناطق في محافظة الجوف.

وأضاف المصدر ان القوات قامت بالتوغل في المنطقة الصحراوية، من مأرب وحتى محيط معسكر “الخنجر”، في مديرية خب والشعف، والخاضعة تحت سيطرة ميليشيات الحوثى.

كما تقدمت قوات اخرى في عدد من المواقع في محيط معسكر “اللبنات” الذي تتمركز فيه مجاميع كبيرة من مسلحي جماعة الحوثي.

الرئاسة توجه رسالة لأمين عام الأمم المتحدة بشأن المشاورات مع القوى الانقلابية:

قام الرئيس اليمنى عبدربه منصور هادي، بتوجيه رسالة الى بان كي مون، أمين عام الأمم المتحدة، ردا على رسالته بشأن حث الحكومة على المشاركة في المشاورات مع الحوثى والرئيس المخلوع على عبد الله صالح.

وصرح الدكتور عبد الله العليمي باوزير، نائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية، ان رسالة رئيس الجمهورية أكدت على الموقف الواضح والصريح من تلك الدعوة.

حيث أكد هادى أن الحكومة مستعدة للمشاركة في المشاورات مع الانقلابيين، لا سيما بعد أن أكدت التزامها أمام لأمم المتحدة ومبعوثها الخاص، بتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي ٢٢١٦ دون قيد أو شرط، وأوضحت الرسالة أن اي اتفاقات سوف تكون مبنية أساساً على القرار ومستندة الى المرجعيات الأساسية ممثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل.

وفاة 7 حالات في حمى الضنك بزنجبار خلال أيام فى أبين:

حذر ماهر الصلاحي، رئيس لجنة أهالي وأبناء مدينة زنجبار ، أمس الاثنين، من تفاقم أزمة حمى الضنك في محافظة أبين.

وأكد الصلاحى أن الحمى تسببت فى وفاة سبع حالات في مدينة زنجبار، خلال الأيام القليلة الماضية.

كما دعا الصلاحي سلطات محافظة أبين إلى تحمل مسئوليتها تجاه أبناء المحافظة، والاهتمام بالأوبئة والأمراض المتفشية.

مصرع 15 شخصاً من الحوثيين والمقاومة تشق “صبر” لكسر الحصار:

لقي 15 عنصراً من ميليشيات الحوثى وأنصار الرئيس المخلوع صالح، حتفهم، جراء عدة غارات جوية ومواجهات في تعز أمس الإثنين.

وفى تصريحات لمندب برس، أكدت مصادر بالمقاومة أن غارات جوية مركزة على مواقع الحوثى والمخلوع صالح بالمخا أسفرت عن مصرع ما لايقل عن 15 شخصاً من الميليشيات الارهابية.

واستمرت المعارك العنيفة على عدة جبهات بتعز ، حيث تحاول الميليشيات الارهابية استعادة منزل الرئيس المخلوع صالح في حي الكندي ، فى حين استمرت المعارك في كلابة وثعبات شرقاً وشارع الأربعين شمالاً.

وأضافت المصادر أن عنصرين من عناصر المقاومة لقوا مصرعهم، فى حين أصيب خمسة آخرون، جراء المواجهات الدائرة بين الطرفين.

الحوثى يؤكد الاستمرار بالحرب:

قال الناطق الرسمي للحوثيين، محمد عبدالسلام، أن الحوثيين سوف يواصلون الحرب و”مواجهة العدوان” على حد زعمهم، واستمرار استهداف الأراضي السعودية، على الرغم من قبولها المشاركة في محدثات سلام مع الحكومة اليمنية برعاية دولية.

وأضاف “عبدالسلام” في حوار تلفزيوني على قناة «العالم» الإيرانية، أنه لا علاقة للمواجهات، بالمسار السياسي.

وأكد أن الحماعة الارهابية تؤكد تمسكها بالحوار السياسي للخروج من الازمة، واتهم المملكة العربية السعودية بعرقلة الحل السياسي.