اخر اخبار فلسطين اليوم الخميس 22/10/2015 : الاحتلال يقتل يهوديا ظن أنه فلسطيني ويعتقل خمسة اطفال وسيدة

الغاز السام يقتل فلسطينيا آخر في الخليل:

استشهد المواطن هاشم يونس هاشم، والبالغ من العمر 54 عاماً، إثر اختناقه بالغاز السام الذي قام جنود الاحتلال بإطلاقه في تل الرميدة بالخليل، مساء امس الأربعاء.

وصرحت وزارة الصحة الفلسطينية إن الشهيد هاشم يونس تعرض للاختناق بالغاز السام، وتم اعلان استشهاده في مستشفى الخليل الحكومي.

وبذلك يرتفع عدد الشهداء إلى 53 شهيداً في الضفة الغربية وقطاع غزة.

الاحتلال يقتل شاباً بدعوى تنفيذه عملية طعن:

استشهد شاب فلسطيني، أمس الأربعاءإثر إطلاق قوات الاحتلال الرصاص عليه، قرب على مفرق جبع بالقرب من مستوطنة “ادم” بين رام الله والقدس المحتلة.

ووفق جهاز الأمن الوطني الفلسطيني، فإن الشهيد هو معتز عطالله قاسم، ويبلغ من العمر 22 عامًا، من سكان بلدة العيزرية شرقي القدس المحتلة.

وقالت مصادر إسرائيلية، أن شابا قام بطعن مجندة في عدة مواقع من جسدها، الأمر الذى أسفر عن إصابتها بجروح خطيرة، قبل أن تقوم قوات الاحتلال بإطلاق النار عليه وقتله.

وأوضحت المصادر أن قوات الاحتلال قامت باعتقال شابا آخر شارك في العملية، دون أن توضح نوع المشاركة المذكورة.

الاحتلال يقتل يهوديا ظن أنه فلسطيني حاول تنفيذ هجوم:

ذكرت مصادر عبرية، مساء أمس الأربعاء، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قامت بإطلاق النار على يهودى، في مدينة القدس المحتلة، ظناً منهم أنه فلسطيني حاول تنفيذ هجوم.

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن “عملية طعن إرهابية وقعت في شارع يرمياهو في القدس، وتم شل الإرهابي المنفذ عن الحركة وتحييده” حسب تعبيرها،  إلا أنه وبعد دقائق من إصدارها هذا البيان ، تبين أن القتيل يهوديوليس فلسطيني.

ويعكس هذا الحادث حالة التخبط التي انتابت الجانب الصهيونى، لا سيما وأن هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها، فقد تعرض أرتيتري منذ أيام قليلة للقتل والسحل من قبل إسرائيليين اعتقاداً منهم أنه فلسطينى.

الاحتلال يعتقل خمسة أطفال وسيدة بالقدس:

قامت قوات الاحتلال الاسرائيلى، مساء أمس الأربعاء، باعتقال خمسة أطفال قاصرين وسيدة خلال اقتحامها لبلدة سلوان جنوبى المسجد الأقصى المبارك.

حيث اقتحمت قوات من أفراد الوحدات الخاصة بصورة مفاجئة، بعد أن قاموا بإلقاء القنابل الصوتية الحارقة،  حي بئر أيوب، وقامت باعتقال القاصرين، أحمد ياسين الرجبي 17 عاما، ومحمد مازن الشلودي 17 عاماً.

وأضاف المركز أن قوات الاحتلال اقتحمت منزل الشهيد عبد الرحمن الشلودي، والذى تم تدميره وتفجيره من قبل سلطات الاحتلال، فى عشية الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد عبد الرحمن.

وأوضح المركز أن قوات الاحتلال قامت باعتقال السيدة شفاء عبيدو الشلودي 35 عاماً، وطفلها فادي حمزة الشلودي11 عاما، كما قام جنود الاحتلال باعتقال الأطفال: مهدي مازن الشلودي 11 عاماً، ومحمد نادر عودة 17 عاما، وذلك بعد اقتحام منازل المعتقلين.