اخر اخبار سوريا اليوم الجمعة 23/10/2015 : التحالف يدمر حقل نفط تحت سيطرة “داعش” شرق سوريا وجيش الفتح يعلن بدء معركة غزوة حماه

التحالف يدمر حقل نفط تحت سيطرة “داعش” شرق سوريا:

قال متحدث باسم التحالف، أن مقاتلات التحالف الدولى بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، قامت أمس الخميس، بقصف منشأة نفطية يسيطر عليها تنظيم الدولة “داعش” الارهابى، شرقى سوريا.

وأضاف المتحدث أن سلسلة الغارات التي شنتها مقاتلات التحالف في وقت متأخر من يوم الأربعاء الماضى، على حقل عمر النفطي بالقرب من مدينة دير الزور، سوف تؤثر على قدرة التنظيم الارهابى على الحصول على اموال من مبيعات النفط.

واضاف أنه تم قصف  26 هدفا للتنظيم، مؤكدا ان ذلك سوف يؤثر على قدرة التنظيم الاستراتيجية للحصول على الاموال.

قتلى وجرحى جراء سقوط قذائف على أحياء بحلب وحمص:

سقطت قذائف على حي شارع النيل بحلب وأحياء الأرمن والعباسية والزهراء في مدينة حمص، أمس الخميس، أدت إلى وقوع قتلى وجرحى.

وقالت وكالة (سانا) للأنباء، أن 4 أشخاص لقوا مصرعهم، وأصيب أربعة آخرين بجروح، جراء سقوط قذيفة صاروخية على حي شارع النيل بمدينة حلب.

يذكر أن قذائف صاروخية سقطت على حي سيف الدولة بحلب، يوم الأربعاء الماضي، أدى إلى مقتل شخصين وإصابة 11 آخرين بجروح متفاوتة.

“جيش الفتح” وفصائل معارضة يعلنون بدء معركة “غزوة حماه”:

أفادت مصادر فى المعارضة, يوم الخميس, أن  “جيش الفتح” وفصائل أخرى معارضة، أعلنوا عن بدء معركة “غزوة حماه” عن طريق محاولات لدخول عدة قرى بالريف الشمالي من عدة محاور.

واشارت المصادر، إلى ان “جيش الفتح” وفصائل اخرى قاموا باستهداف مواقع للجيش النظامي، في قرى عطشان و سكيك و معان بالريف الشمالى لحماه.

وقام جيش الفتح بتدمير دبابتين للجيش النظامي في قرية الحمرا.

موسكو تنفي اتهامات باستخدام قنابل عنقودية بمناطق مأهولة بسوريا:

نفت وزارة الدفاع الروسية, يوم الخميس, ما تم توجيهه لها من اتهامات باستخدام قنابل عنقودية بمناطق مأهولة في سوريا.

يذكر أن منظمة “هيومن رايتس ووتش” اتهمت، في وقت سابق من هذا الشهر، روسيا باستخدام نوع جديد من القنابل العنقودية للمرة الأولى في سوريا.

يذكر أن القنابل العنقودية تعد من الأسلحة المحرمة دولياً، وتحتوى على عشرات أو مئات من القنابل الصغيرة ويمكن اطلاقها عن طريق الصواريخ أو رميها من الجو، وينتشر اثرها على مناطق واسعة، دون تمييز في الطبيعة كما يمتد مفعولها في التشوه والقتل لفترة طويلة عند انفجار القنابل الصغيرة التي لم تنفجر عند شن الهجوم.