اخر اخبار فلسطين اليوم السبت 31/10/2015 : بينهم فتاتان.. تسليم جثامين 6 شهداء من الخليل وجنين واستشهاد رضيع بغاز الاحتلال واستمرار مواجهات الضفة

شهيد وجريحان برصاص الاحتلال في نابلس والقدس:

قامت قوات الاحتلال الصهيونى، باطلاق النار على ثلاثة شباب بالقرب من نابلس وفي القدس المحتلة، استشهد أحدهم، حيث زعموا أن الشاب في القدس قام بطعن مستوطنين، فى حين حاول الشابان في نابلس طعن مجندة اسرائيلية.

وقالت وزارة الصحة أن الشهيد على حاجز زعترة هو قاسم محمود قاسم سباعنة، والبالغ من العمر 20 عاماً، من سكان بلدة قباطية قضاء جنين.

وأضافت وزارة الصحة أن الشهيد ارتقى إثر إصابته بخمس رصاصات في البطن والحوض، دون أن توضح هوية الشابين الآخرين أو طبيعة إصابة أي منهما.

وأضاف شاهد عيان لـ قُدس الإخبارية، أنه شاهد شابان على دراجة نارية يلاحقان مجندة، وفي يد كل منهما سكينا، وقامت قوات الاحتلال باطلاق النار عليهما وإصابتهما بعدة رصاصات، الأمر الذى أسفر عن استشهاد أحدهما على الفور وإصابة الآخر بجروح في البطن.

وفي القدس، قامت قوات الاحتلال الصهيونى باطلاق النار على شاب في حي الشيخ جراح، وقامت  بإصابته بجروح خطيرة، ثم نقلته عبر سيارة إسعاف إلى جهة غير معلومة، دون أن يتم حتى الان التأكد من إصابته.

وزعمت قوات الاحتلال أن الشاب قام بطعن مستوطنين اثنين في المنطقة، وتسبب فى إصابة كل منهما بجروح طفيفة، وأضافت قوات الاحتلال، أن الشاب من كفر عقب قضاء القدس، ويبلغ من العمر 23 عاماً.

استشهاد رضيع بغاز الاحتلال واستمرار مواجهات الضفة:

استشهد مساء أمس الجمعة، طفل رضيع، جراء استنشاقه الغاز الذي قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بإطلاقه، خلال مواجهات الضفة المحتلة.

وقال مراسل فلسطين الآن، إن الطفل الشهيد يدعى رمضان ثوابتة ، ويبلغ من العمر أربعة أشهر، من سكان بيت فجار جنوبى بيت لحم المحتلة.

استشهاد منفذ عملية الطعن في القدس:

قالت وزارة الصحة أن منفذ عملية الطعن في “التلة الفرنسية” بالقدس المحتلة، أمس الجمعة، وهي العملية التي أدت لإصابة مستوطنين بجروح طفيفة، قد استشهد.

وأعلنت قوات الاحتلال الصهيونى، عن هوية منفذ العملية، وقالت أنه من منطقة كفر عقب التابعة للقدس والواقعة بين القدس ورام الله، فى حين نفت وزارة الصحة وجود معلومات رسمية حول هوية الشهيد.

بينهم فتاتان.. تسليم جثامين 6 شهداء من الخليل وجنين:

قامت سلطات الاحتلال الصهيونى، بتسليم الارتباط الفلسطيني جثامين 6 شهداء من الخليل وجنين، جميعهم تحت سن (18 عاما)، ومن ضمنهم فتاتان، وذلك بعد أيام من احتجازهم، إثر إعدامهم برصاص جنود الاحتلال والمستوطنين الصهاينة بدم بارد.

وقالت مصادر، أن الجثامين التي تم تسليمها تعود للشهيدة دانيا ارشيد، والبالغة من العمر 16 عاماً، والتي قامت قوات الاحتلال باعدامها بتاريخ (25/10) بالقرب من الحرم الإبراهيمي، والفتاة بيان عسلية، والتى تبلغ من العمر 17 عاماً،  والتي أعدمت في وادي الغروس بالخليل أيضا، بعد اتهامها بطعن مجندة فى جيش الاحتلال.

كما قام الاحتلال الصهيونى ، بتسليم جثماني الشهيدين بشار الجعبري ، والبالغ من العمر 15 عاما)ً، وحسام الجعبري البالغ من العمر 17 عاما، اللذان قام مستوطنون صهاينة باعدامهم، بتاريخ (21/10) قرب عمارة الرجبي التى استولى عليها مستوطنون سابقا قرب مستوطنة “كريات أربع”.

أما خامس الشهداء، فهو طارق النتشة ، البالغ من العمر 18 عاماً،  والذى قامت قوات الاحتلال الصهيونى باعدامه في شارع الشهداء ببلدة الخليل القديمة بتاريخ (17/10).

أما الجثمان السادس، فكان للشهيد الفتى أمجد كميل، والذى بلغ من العمر 16 عاماً، والذي كان جنود الاحتلال قد قاموا باعدامه بدم بارد على حاجز الجلمة، وادعوا أنه كان يحاول تنفيذ عملية طعن.

الجدير بالذكر أن الاحتلال مازال يحتجز جثامين ما يفوق 25 شهيدا لديه، أغلبهم من الخليل والقدس.