روسيا تلغي إخطارا بتعليق استخدام طائرات “بوينغ – 737”

سحبت لجنة الطيران الدولية في روسيا إشعارا كانت أوصت فيه بتعليق استخدام طائرات “بوينغ-737” من قبل شركات الطيران الروسية.

وذكرت ناتاليا فيليفا المالكة المشاركة في شركة S7 للخطوط الجوية أن “لجنة الطيران الدولية سحبت إخطارها بهذا الشأن، وأنه فقد أي أثر قانوني أو إداري”.

وأشارت إلى أن اللجنة أعدت إشعارا آخر مغايرا للأول، دون أن تدلي بأي تفصيلات أخرى.

من جهتها عبرت شركة “بوينغ” عن ارتياحها إزاء قرار لجنة الطيران الدولية، وقال سيرغي كرافتشينكو مندوب الشركة في روسيا وبلدان رابطة الدول المستقلة: “لقد كان اللقاء الذي عقده المسؤولون في الوكالة الفدرالية الروسية للنقل الجوي “روس آفياتسيا” جيدا وبناء، والمشاركون فيه أداروه بقدر عال من المهنية. طائرة “بوينغ-737″ واحدة من أكثر الطائرات أمانا في تاريخ الطيران المدني. وأرى أن ما حدث الآن يؤكد أن السلطات الجوية الروسية ووزارة المواصلات قد أظهرت قدرا كبيرا من المهنية والكفاءة، ونحن راضون عن نتائج الاجتماع”.

هذا وكانت لجنة الطيران الدولية، وهي لجنة فدرالية روسية تأخذ بقراراتها السلطات الجوية في بلدان رابطة الدول المستقلة، قد نشرت في وقت سابق رسالة شككت من خلالها بكفاءة طائرة “بوينغ-737” وسلامة استخدامها، وذلك نزولا عند طلب تقدمت به “روس آفياتسيا”. وسوغت “روس آفياتسيا” مطلبها هذا باحتمال تعرض نظام قيادة الطائرة للخلل وفقدان السيطرة عليها خلال الطيران، وذلك بعد شكوك ليست الأولى من نوعها في روسيا تجاه هذا النوع من الطائرات.

الولايات المتحدة وهي البلد المصنع للطائرة، ردت على رسالة لجنة الطيران الدولية بأن أجهزة “بوينغ-737” لا غبار عليها وآمنة جميعها في الاستخدام.

لجنة الطيران الدولية من جانبها، وبعد الرد الأمريكي عادت لتسحب الإشعار الذي أصدرته، وأوصت بإلغاء تعليق العمل في روسيا بجميع التراخيص الممنوحة لهذه الطائرة، وأكدت أنه لن يتم البت في هذا الأمر إلا بعد الاتفاق بين “روس آفياتسيا” و”الهيئة الفدرالية الجوية الأمريكية”.