اخر اخبار سوريا الأحد 8/11/2015

قوات التحالف الدولي تشن عشرين غارة جوية على مواقع تابعة لداعش 

أعلنت قوات الجيش الأمريكي أن قوات التحالف الدولي قامت بشن عشرين غارة جوية على مواقع تابعة لتنظيم داعش الارهابي و ذلك في سوريا و العراق و ذكرت أن قوات التحالف الدولي ركزت ضرباتها على محيط مدينتي الرمادي و سنجار في العراق و ذلك يوم السبت السابع من نوفمبر .

و أوضح الجيش الأمريكي في بيانه أن قوات التحالف الدولي الجوية قامت بأرقعة ضربات جوية قصفت من خلالها مواقع تخزين أسلحة تابعة لتنظيم داعش ومتفجرات محملة في سيارات وأسلحة آلية ثقيلة ومواقع قتالية.

و حسب ما جاء في البيان التابع لقوات الجيش الأمريكي فإن قوات التحالف الدولي الجوية شنت خمسة عشر غارة في العراق استهدفت من خلالها مسلحين في كيسك و السلطان عبد الله و تلعفر و قرب الفلوجة .

و قال الجيش الأمريكي في بيانه أن قوات التحالف الدولي الجوية قامت بشن غارتين جويتين في سوريا قرب الهول و اثنين اخرين قرب مارع و ضربة جوية أخرى قرب دير الزور .

برلمان أوروبا : يجب محاسبة النظام الذي يقوم بقصف شعبه 

قال رئيس البرلمان الأوروبي السيد مارتن شولتز أنه يجب ألا يختزل مصير سوريا بمصير الأسد، وإنما يجب أن تكون جميع الأطراف السورية قادرة على المشاركة في مصير بلدها و جاء ذلك ضمن المؤتمر الصحفي المشترك مع مع رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني .

و أضاف شولتز أنه يمكن الوصول لحل للأزمة السورية عن طريق الحوار الوطني الشامل و لكن يجب محاكمة أولئك المجرمين الذين قاموا بجرائم  حرب في حق الشعب السوري فيجب محاكمتهم و تقديمهم للمحاكمة .

و شدد رئيس البرلمان الأوروبي من قلب طهران المؤيدة لنظام الأسد أنه يجب ألا نختزل مصير الأمة السورية فقط في مصير بشار الأسد بل أنه من الضروري أن يحدد مصير سوريا أهلها و ذلك عن طريق جميع الأطراف السياسية السورية .

على الجانب الآخر صرح على لاريجاني رئيس البرلمان الايراني أن مسألة الأزمة السورية ليست حول مناقشة مصير شخص، وإنما مشروع لإيجاد منطقة خالية من الإرهابيين .

 

و في تعليقه على كلمة رئيس البرلمان الأوروبي قال الكاتب و المحلل السياسي المختص بالشأن الإيراني السيد يوسف عزيزي أن تصريحات شولتز مهمة جدا، خاصة أنه يتكلم في عقر دار حليفة الأسد، فعندما يقول يجب ألا يختزل مصير سوريا بمصير الأسد” هذا يعتبر تحديا كبيرا واضحا لإيران التي تصر وتلح على بقاء الأسد، وإن دل هذا التصريح الواضح حول الأسد ومحاسبة مجرمي الحرب على شيء فإنه يدل على أن الأوروبيين رغم الإغراءات الإيرانية المعلنة من نفط وغاز وغيرهما تبقى قضايا الدفاع عن حقوق الإنسان تأخذ الاهتمام الأول عند الأوروبيين، حبذا لو كانت هذه التصريحات تخرج من مراكز القرار والحكومات الأوروبية وليس من المؤسسات الحقوقية والمدنية وغيرها، ويا حبذا لو أن رئيس الاتحاد الأوروبي كان ينصح الإيرانيين بوقف القمع بحق النشطاء المدنيين والسياسيين”.

قتلى بقصف على حي الشعار بحلب ودير حافر بريفها.. واشتباكات في الهول بريف الحسكة

جراء القصف الذي طال حي الشعار بحلب و دير حافر بريفها سقط العديد من القتلى و الجرحى و ذلك في الاشتباكات بين فصائل معارضة وعناصر من تنظيم “الدولة الاسلامية” (داعش) في الهول بريف الحسكة.

من جانبه، قال مصدر عسكري لوكالة الانباء الرسمية (سانا) أن “سلاح الجو نفذ عدة ضربات على مواقع تنظيم (داعش) في الشيخ أحمد وأم اركيلة وتل أحمر ورسم العبد في ريف حلب الشرقي، ما أوقع العديد من القتلى والجرحى في صفوفهم”.