اخر اخبار اليمن اليوم الخميس 7 يناير 2016 : تفاصيل و مفاجأة في محاكمة أحمد الأسير بخصوص فضل شاكر – نشرة أخبار اليمن اليوم

قصف جوي عنيف وكثيف على صنعاء

قامت قوات الطيران السعودي بقصف قوي و كثيف لصنعاء اليوم الاربعاء 6 يناير الجاري و التي استهدفت من خلاله عدة مواقع في صنعاء مثل معسكر الحفا و مطار صنعاء، و قاعدة الديلمي، و تبة التلفزيون.

هذا و قد تعرضت العديد من المنازل للدمار نتيجة لاصابتها نتيجة القصف و التي أدى ذلك إلى دمار العديد من المنازل و وفاة مواطن و اصابة اخرين بعد أن سمع دوي انفجار قنابل عنقودية طالت عدة أحياء .

منازل المدنيين في مأرب تحت القصف الصاروخي و المدفعي 

قامت قوات الجيش السعودي بضرب العديد من المواقع في مديرية مجزر في محافظة مأرب و بالتحديد في مناطق 

العطف و مغيفر و المقاشبو التي خلفت دماراً كبيراً في المنازل المدنية و  الأحياء السكنية .

عسيري يعلن سيطرة قوات الشرعية على مدينة و ميناء ميدي

أعلن العميد العسري المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي في اليمن بأن قوات التحالف العربي قد تمكنت من السيطرة على مدينة حدودية تابعة لمحافظة حجة و الواقعة شمال غربي البلاد.

هذا و قال عسيري أن القوات قد سيطرت كامل السيطرة على مدينة و ميناء ميدي شمال محافظة حجة.

يذكر أنه قوات التحالف العربي في اليمن قد قمات بعملية إنزال بحري لمعدات عسكرية ضخمة في ميناء ميدي.

هذا و تشهد حالياً مدينة حرض الحدودية التابعة لمحافظة حجة اشتباكات قوية و عنيفة بين كل من قوات المقاومة الشعبية و قوات الجيش الوطني ضد قوات صالح الانقلابية المتمردة بمعونة ميليشيا عبد الملك الحوثي .

محاكمة أحمد الأسير.. أكثر من مفاجأة أهمها قصة فضل شاكر!

أثناء محاكمة أحمد الأسير اليوم الاربعاء ، قامت المحكمة بتفريغ الملف الأساسي للأسير و فضل شاكر و السبعين الآخرين في جلسة شهدت العديد من المفاجآت .

بعد أن قامت المحكمة بتفريغ الملف الأساسي للقضية و استمتعت لشهادة الشيخ أحمد الأسير فجر مفاجأة بشأن فضل شاكر و الذي قال أنه قد طرده من عبرا قبل اندلاع الأحداث و قد تم ذكر اسم العميد محمد الحسيني قائد الجيش اللبناني بصفته المفاوض مع فضل شاكر .

هذا و طبقاً لصحيفة الأخبار في وصفها لافتتاح الجلسة فقد كانت ” بعباءة رمادية ونظّارة سوداء طبية ولحية كثّة طالت قليلا عن الجلسة السابقة، جلس إمام مسجد بلال بن رباح بوجه عابس مستمعا قبل أن يُستدعى بصفة شاهد، لا مدعى عليه، رغم اعتراض اثنين من وكلائه”.

و تابعت: “أُجلِس خلفه بمقعد الموقوف نعيم عبّاس بوجهه الدائم التبسّم. أما في الجهة الأخرى من القاعة، فجلست والدته وزوجته اللتان أُخضعتا لتفتيش دقيق على مدخل المحكمة، وإلى جانبهما شرطية. وفي تمام الثانية عشرة والنصف افتُتِحت الجلسة”.

 

 هذا و قد بدأت المحكمة في الجلسة بمحاكمة هيثم مالك حنقير الذي سلم نفسه و الذي قيل أنه أحد حراس فضل شاكر و قد ذكرت الوسائل الاعلامية أن دور حنقير اقتصر فقط على تأمين حاجيات يريدها شاكر إضافة إلى السمك، و ذلك بدل مبلغ تراوح بين 200  و 500 دولار شهرياً .