اخر اخبار اليمن اليوم الاثنين 11 يناير 2016 : اخر اخبار اليمن و تعز صنعاء و اشتباكات المقاومة و الجيش مع الحوثيين اليوم 11/1/2016

مصدر مسؤول: ميليشيا الانقلاب تريد تأليب الرأي العام الدولي على قوات التحالف

صرح مصدر يمني مسؤول أن ميليشيا عبد الملك الحوثي و قوات صالح الانقلابية تهدف إلى قلب الرأي العام الدولي على قوى التحالف الوطني بعد اتهامها له باستخدام قنابل عنقودية في قصفها للأحياء السكنية في مدينة صنعاء ما أصاب العديد من المدنيي و الجرحي ليس لهم ذنب في الأحداث و أشار أن قادة الميليشيا و القوات الانقلابية تهدف من وراء تلك التصريحات إلى تأليب الرأي العام العالمي على قوات التحالف التي تسعى إلى إعادة الشرعية إلى اليمن.

هذا و طلب هذا المصدر من الامم المتحدة تحري الدقة و معرفة ما يقوم به رجال الميليشيا المسلحة و التي تدعم قوات المخلوع صالح الانقلابية المتمردة على الشرعية و ذلك عن طريق استهداف عدة مواقع للمدنيين بالصواريخ و الأسلحة الثقيلة و من ثم يدّعون بأن قوات التحالف هي التي قامت بهذا الهجوم لافتاً في طلبه إلى أن المنظمات الحقوقية الدولية و العاملين على مستوى الأرض يتعرضون لحالة من التضليل من عناصر التمرد و الانقلاب .

يذكر أن عدداً من المصادر اليمنية الخاصة قد صرح بأن ميليشيا الحوثي الداعمة للمخلوع صالح تقوم بلعب ألعاب دنيئة تهدف من خلالها لاثارة الرأي العام على الشرعية و ذلك عن طريق استهدافها للمرافق الحكومية و الاحياء السكنية و ذلك من أجل تحقيق مكاسب سياسية و اعلامية و تحريض الرأي العام العربي و الغربي على السلطة الشرعية للبلاد و قوات التحالف الوطني و أن المتضرر الأول من كل هذه الأحداث هم المدنيين الأبرياء اللذين تتعرض أسرهم للقتل و الابادة و المنازل و أعمالهم و مصالحهم للضرر نتيجة لهذه الألعاب القذرة التي تقوم بها الميليشيا و قوات المخلوع .

هذا و أكد المصدر أن اللجنة الوطنية للتحقيق في الأحداث التي أمر بتكوينها و تشكيلها الرئيس عبد ربه هادي لن تتأخر عن رصد كل هذه المخالفات و المؤامرات التي يقوم بها كل من يدعم المخلوع صالح على الشرعية و كذلك أيضاً لن تتواني عن رصد أي مخلفات أو خرق يحدث من أي طرف آخر مشيراً إلى أن قوات التحالف حريصة على أن تكون الأهداف التي يتم ضربها جواً هي لمخازن أسلحة و منصات إطلاق صواريخ لمليشيا الحوثي و قوات المخلوع علي صالح .

رايتس ووتش تتهم الحوثيين بتغييب العشرات من النشطاء قسرياً في صنعاء

قالت منظمة حقوق الانسان أن ميليشيا عبد الملك الحوثي قد قامت باعتقال العشرات من النشطاء السياسيين قهراً و ذلك منذ استيلائهم على العاصمة اليمنية صنعاء منذ قرابة العام و النصف و تحديداً خمسة عشر شهراً .

و جاء في تقرير المنظمة الصادر يوم الأحد أن  “السلطات الحوثية في اليمن قد اعتقلت تعسفياً و أخفت قسراً عشرات الأشخاص في العاصمة اليمنية”، و أنها وثقت “الاحتجاز التعسفي أو المسيء لما لا يقل عن 35 شخصا على يد الحوثيين في الفترة من أغسطس 2014 حتى أكتوبر 2015”.

و أضافت المنظمة في بيانها و تحديداً في حديثها عن المعتقلين “أن 27 من هؤلاء “ما زالوا رهن الاحتجاز”، و ينتمي معظمهم إلى “التجمع اليمني للإصلاح”، الحزب المقرب من جماعة الإخوان المسلمين”.