اخر اخبار اليمن اليوم الجمعة 15/1/2016 : حقيقة دخول الجيش الوطني لصنعاء بأمر المخلوع

المخلوع صالح يتعهد بفتح أبواب صنعاء لجيش الرئيس هادي ..بشرط واحد

أشارت مصادر مقربة من المخلوع علي عبد الله صالح أنه بعد أن تمكنت قوات الجيش الوطني استعادة مدينة عدن الى جانب لحج و الضالع ، عاد التواصل و الود مرة أخرى بين المخلوع و بين ميليشيا عبد الملك الحوثي .

و قال المصدر  أن الرئيس المخلوع صالح لم يكن مع قرار انصار الله ( الحوثيين ) في الاستيلاء على مدنية عدن، و أنهم كانوا قد أقدموا على هذه الخطوة دون التشاور معه، و أنه كان يفضل عدم التقدم جنوبا و لكن التمركز في صنعاء كان الخيار الأفضل في هذه المرحلة .

و أضاف المصدر المقرب من المخلوع أنه – أي المخلوع – سوف يقود حرب العصابات في حال سيطرة القوات الموالية للسعودية و التحالف العربي- على حد تعبيره –  علي العاصمة .و قال أن الحرب ستطول، و أن السعوديين خلقوا ثأرات عديدة و إذا كانوا استولوا على الجنوب فانهم حولوا معظم الشمال و القبائل اليمنية فيه ضدهم، و هي القبائل و المناطق المحاذية للمملكة العربية السعودية.

و في سياق آخر و حول شن غارات التحالف العربي في اليمن صرح المصدر قائلاً :

ان الأمريكان حاصروا الرئيس صدام حسين لمدة تسعين يوما، وكانت موانيء سورية والاردن والمعابر البرية مفتوحة للعراقيين، اما حصار اليمن فقد دخل شهره الخامس، واستمرار القصف الجوي دون توقف.

و أضاف : لماذا يقصفون المستشفيات وطوابير الناس امام محطات الوقود، وحتى متحف التراث في ذمار جرى قصفه، هل هناك حقد اكبر من ذلك؟».

الرئاسة اليمنية تعتذر عن عدم لقاء “ولد الشيخ” لهذا السبب؟

أعلنت الرئاسة اليمنية على لسان أحد الصحفيين التابعين لها أنه لن يتم اللقاء مع المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ، و ذلك قبل أن يتم الإفراج عن المختطفين و على رأسهم الصبيحي و فيصل رجب و ناصر منصور هادي.

هذا و أشار الصحافي “أسامة الشرمي “أن ميليشيا عبد الملك الحوثي كانت قد أقدمت على خطوة إلتفافية من خلال إطلاق سراح وزير التعليم الفني، عبد الرزاق الأشول، و عدد من الصحافيين والناشطين السياسيين دون الافراج عن باقي المختطفين .

و أضاف أسامة الشرميأنه إلى أن جماعة الحوثي أبقت على المختطفين المنصوص عليهم في قرارات مجلس الأمن الدولي و لم يتم الافراج عنهم حتى هذه اللحظة .