اخر اخبار اليمن اليوم 29/1/2016 .. شاهد انقلاب صالح على الحوثي و تظاهرات الأهالي أمام الأمم المتحدة
(FILES) - A file picture taken in Sanaa on February 27, 2013, shows former Yemeni president Ali Abdullah Saleh attending a festival on the occasion of the first anniversary of the handover of power. Saleh rejected on November 8, 2014 UN Security Council sanctions imposed on him for obstructing peace, and his party walked out of the newly formed cabinet. AFP PHOTO/ MOHAMMED HUWAIS

المخلوع صالح ينقلب على الحوثي و محاولة سيطرته على المؤسسات

في خطوة مفاجأة بعد الاتفاق الذي تم بينهما سراً في الاجتماع الماضي ، أشارت مصادر عديدة حول نية الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بالانقلاب على الحوثيين و ذلك عن طريق الاطاحة بالحوثي بالغاء المجلس الثوري للحوثي و قادته و التابعين له و السيطرة على الموسسات كاملةً و طرد جميع الحوثيين منها .

هذا و كانت المصادر قد أفادت بوجود اجتماعات متعددة بين الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح مع مجموعة كبيرة من القيادات الحزبية و شخصيات سياسية مرموقة و رجال أعمال لدعم جهوده الأخيرة في الاطاحة بالحوثيين و التابعين لهم من جميع المؤسسات و استبدالها بعناصر من أتباعه و تشكيل مجلس قيادة للانقلاب بديل عن المليشيات من حزبه و أحزاب أخرى موالية له .

هذا و كانت قادة حوثيين من قبل كانوا قد اتهموا المخلوع علي عبد الله صالح بالوقوف وراء الاحتجاجات الأخيرة في صحيفة الثورة و كذلك احتجاجات موظفي الدوائر الحكومية، و رفض قوات الحرس الجمهوري و الخاصة المشاركة في حربها ضد الجيش الوطني و حالة الانهيار المعنوي في صفوف أنصارها التي وصل إليها الحال في الآونة الأخيرة .

هذا و لاقت تحركات علي عبد الله صالح الأخيرة لاقت الرفض من أنصار الحوثيين و ذلك بتعدد مهاجمتهم لصالح عبر وسائل التواصل الاجتماعية و الاعلام التابع للحوثيين و اتهموم بالخيانة و السرقة من المال العام و التي كنا قد نشرنا عنها من قبل و أيضاً اتهموم بالهجوم على أنصار الميليشيات في صعدة في حين يتهم أتباع صالح الحوثيين بنهب المال العام و الدليل على ذلك حسب رأيهم هو الثراء السريع لقياداتها المقربة الملحوظ عليهم للجميع .

من جانب آخر قام العديد من نساء و أهالي المختطفين و المعتقلين في سجون الحوثيين و الانقلابيين التابعين للمخلوع و الحوثي نظموا وقفة احتجاجية أمام مكتب الأمم المتحدة في العاصمة صنعاء في مقابل الافراج عن ذويهم المختطفين .

و قد شهدت التظاهرات مطالبة المتظاهرين للأمم المتحدة بضرورة الضغط للافراج على ذويهم المختطفين و المعتقلين في السجون و مناشدين أيضاً في هتافاتهم المجلس الدولي بالضغط على الحوثي و المخلوع و أتباعهم لوقف عمليات الخطف و الاختفاء القسري لذويهم .

و في السياق ذاته أطلق ناشطون يمنيون و حقوقيون و سياسيون مهتمون بالأمر اليمني أطلقوا حملة في مختلف وسائل الإعلام اليمنية المحلية والدولية للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين في سجون الحوثي و صالح.