أغرب ما تعرفه عن رؤساء الولايات المتحدة الامريكية .. حقائق مذهلة

ننشر لكم مصر365، أغرب ما تعرفه عن رؤساء الولايات المتحدة الامريكية .. حقائق مذهلة، على الرغم من أن أمريكا تعد من الدول الحديثة الإكتشاف بمقارنة بدول العالم القديم إلا أن الإنتخابات الأمريكية تعد من أعقد الإنتخابات الموجودة على مستوى العالم، ويبدأ مرشحين الولايات الأمريكية فى اقامت الدعاية والمناظرات منذ شهور  استعدادًا لتلك الفترة الهامة ووصولاً ليوم الإنتخابات فى محاولة لكسب الأصوات من جميع الولايات، حيث لا يفتأ المرشحون من استخدام جميع الأساليب الممكنة والمتاحة والخفية من أجل استدار عطف الشعب الأمريكى بمختلف طوائفه تارة، واستخدام التحيز لبعض العروق والقضاية السياسية تارة أخرى، وفى هذا المقال نقدم لكم صاحب أطول وأقصر خطاب فى تاريخ أمريكا، وأكبر وأصغر رئيس أمريكى، وأول مواطن أمريكي يتولى الرئاسة الأمريكية، وأصحاب أصعب وأطول فترة رئاسية بالولايات المتحدة الأمريكة، والأكبر وزنا والأطول قامة من رؤساء أمريكا.

صاحب أطول وأقصر خطاب فى تاريخ أمريكا :

مر على الولايات المتحدة الامريكية على مدار عدة سنوات وعقود العديد من الرؤساء والحكام بمختلف الطوائف والأفكار السياسية والدينية والإقتصادية، حيث يعد الرئيس الأمريكي، “جورج واشنطن”، الذى تولى رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية فى عام 1789 إلى عام 1797م، هو الرئيس الوحيد الذي استطاع حصد نسبة 100% من أصوات المندوبين فى الإنتخابات الرئاسية، كما أنه هو صاحب أقصر خطاب رئاسى أمريكى، حيث قام جورج واشنطن بألقاء أقصر خطاب عندما تولى رئاسة امريكا في مراسم تنصيبه للرئاسة، حيث ذكر أن الخطاب الذى القاءه لم تتجاوز عدد كلماته الـ 133 كلمة، حيث لم يستغرق جورج واشنطن فيه إلا مدة بسيطة لم تتعدى الدقيقتين.

ومن جهة أخرى ، يعد الرئيس الأمريكي “ويليام هنري هاريسون”، هو صاحب أطول خطاب القى فى مراسم تنصيبه لرئيس أمريكي حتى الآن، حيث يعد الرئيس الأمريكي “ويليام هنري هاريسون”، هو أول رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية، يبلغ عدد كلمات خطابه فى مراسم تنصيبه إلى 8495 كلمة، حيث حدث بعد القائه لخطابه ما لم يكن فى الحسبان، فقد أصيب الرئيس الأمريكي “ويليام هنري هاريسون”، في نفس يوم التنصيب بنزلة برد، والتى كانت سبب فىوفاته بعد شهر من توليه الرئاسة بعد تطورها ليصاب بالتهاب الرئتين، مما جعل فترة رئاسة الرئيس الأمريكي “ويليام هنري هاريسون”، هي أقصر فترة رئاسة في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.

أول مواطن أمريكي يتولى الرئاسة الأمريكية :

من جهة أخرى، أصبح الرئيس الأمريكى “مارتن فان بيورين”، الذى تولى الرئاسة الأمريكية عام 1837 إلى عام 1841م، يعد هو أول مواطن أمريكي يتولى رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، حيث كان كل من سبقه لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية من قبله من رعايا بريطانيين.

أصحاب أصعب وأطول فترة رئاسية بالولايات المتحدة الأمريكة :

كان الرئيس الأمريكى “دوايت أيزنهاور”، الذى تولى الرئاسة الأمريكية عام 1953 إلى عام 1961م، هو الرئيس الأمريكي الوحيد شهدت فترة ولايته الحروب العالمية، حيث شارك  الرئيس الأمريكى “دوايت أيزنهاور”، في كلتا الحربين العالميتين الأولى والثانية لتصعب رئاسته هى الأصعب على الإطلاق لما واجهته من حروب وعدم إستقرار حول العالم.

بينما الرئيس “فرانكلين روزفلت”، الذى تولى الرئاسة فى عام 1933 إلى عام 1945م، هو صاحب أطول فترة رئاسية فى تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، حيث استطاع الرئيس “فرانكلين روزفلت” أن يكسب ثقت الشعب الأمريكى لأطول فترة، فقد اشتهرت فترة ولايته بأنها أطول فترة بقى فيها رئيس امريكى فى منصبه، وجاء ذلك بعد فوزه فى الانتخابات الرئاسية الأمريكية على مدار أربع فترات رئاسية متتالية بإنكساح.واظهرت أظهرت استطلاعات الرأي الأخيرة في الولايات المتحدة، التي أجريت عشية الانتخابات الرئاسية العامة، تقدم المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون على منافسها الجمهوري دونالد ترامب.استطلاع لشبكة “NBC” وشركة “Survey Monkey“: كلينتون تتقدم على ترامب بـ6 نقاط .

رؤساء أمريكا التابعين للعناصر العرقية :

أصبح الرئيس الأمريكى “جيمي كارتر”، الذى تولى الرئاسة الأمريكية عام 1977 إلى عام 1981م، الذى كان أول رئيس وكاتب روائى ايضًا حيث تم نشر له العديد من روياته فى الأسواق الأمريكية، كما يعد الرئيس الأمريكى “جيمي كارتر”، هو أول رئيس جنوبي ينتخب رئيسا  للولايات المتحدة الأمريكية، وذلك منذ انتهاء الحرب الأهلية التى كانت في الولايات المتحدة.

الرئيس الأمريكى “باراك أوباما”، الذى تولى الرئاسة الأمريكية عام 2009 إلى عام 2017م أصبح أول رئيس أمريكي يتولى رئاسة أمريكا من أصول إفريقية، وجدير بالذكر أن الرئيس الأمريكى “باراك أوباما”، هو أول رئيس أمريكى ولد خارج أراضي الولايات المتحدة القارية، حيث جاء مولد باراك أوباما في ولاية هاواي بالمحيط الهادئ.

أكبر وأصغر رئيس أمريكى :

الرئيس الأمريكي “رونالد ريغان”، الذى تولى الرئاسة الأمريكية عام 1981 إلى عام 1989م، يعد هو الأكبر سنا على مستوى رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية، حيث ذكر أن الرئيس الأمريكي “رونالد ريغان”، قد تولى فترة حكمه الأولى لرئاسة أمريكا وهو في حوالي 70 عاما من عمره.

ومن جهة أخرى، كان الرئيس الأمريكى “جون كينيدي”، الذى تولى الرئاسة الأمريكية عام 1961إلى عام 1963م، هو أصغر رئيس أمريكى تولى رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، حيث بلغ عمره أثناء توليه منصب الرئاسة لأول مرة 43 عاما وستة أشهر، وجدير بالذكر أن جون كينيدى كان أول فرد فى الكشافة أمكنه الوصول إلى رئاسة أمريكا في التاريخ.

الأكبر وزنا والأطول قامة من رؤساء أمريكا :

كان الرئيس الأمريكى “ويليام تافت”، الذى تولى الرئاسة الأمريكية عام 1909 إلى عام 1913م هو الرئيس الأكبر وزنا على تاريخ أمريكا، حيث بلغ وزنه أكثر من 135 كلغ، ومن جهة أخرى كان الرئيس الأمريكى “أبراهام لينكون”، الذى تولى الرئاسة الأمريكية عام 1861إلى عام 1865م، هو الأطول قامة حيث بلغ طوله عند توليه الرئاسة الأمريكية 195 سنتميترا.