عاااجل …زلزال يضرب شواطئ تسونامي و انتشار مخاوف نووية لدي اليابان
زلزال اليابان

سلسلة من الموجات العنيفة من المد المعتدل تضرب الساحل الشمالي الشرقي في اليابان اليوم ، هذا و قد لجأ السكان الي المناطق المرتفعه من أجل الهروب من تلك الموجات العنيفة و التي عرضت البلدة كلها للخطر و أثارت مخاوف الجميه عندما ضربت المفاعل النووي في فوكوشيما ، حيث اصطفت السيارات بحيث تكون بعيدة كل البعد عن الساحل الشمالي و الذي قد ضربته الموجات ، هذا حيث كان لدي السكان تحذير قبل الفجر بحوالي 4 ساعات ، حيث تم اطلاقة من قبل الحكومة اليابانية و الذي نص علي أنه هناك احتمال كبير جدا بأن يضراب الزلزال البحري الدولرة و أنه يجب عليهم اللجوء الي الأماكن المرتفعه سعيا وراء النجاه .

زلزال يضرب اليابان :

هذا حيث تعرضت اليابان اليوم الي الضرب من قبل زلزال بلغت القوه الخاصة به حوالي 7.4 ريختر ، و قد حدث الزلزال في تلك المنطقة عينها و التي قد دمرت من قبل بواسطة تسونامي المفزع ، و الذي كانت درجته 9.0 ريختر و حدث ذلك في عام 2011، هذا و قد أدي تسونامي وقتها الي مقتل عدد 18000 نسمة ، هذا بالاضافة الي قياس الزلزال بواسطة هيئة المسح الجيولوجية و كانت قوته حوالي 6.9 ريختر.

و الجدير بالذكر أن هذا الزلزال “تسونامي 2011 ” هو أكبر زلزال أصاب منطقة شمال اليابان ، هذا بالاضافة الي أن مشغل محطة داي اشي فوكوشيما قد صرح ، بعدم وجود أي ملاحظات لديهم و لم يستطع أحد الكشف عن ذلك الزلزال لكنهم قد لاحظوا ارتفاه الموجات الخاصة بالساحل الشمالي “المد و الجزر ” حوالي متر كامل .

هذا و قد أدي ذلك الزلزال الذي ضرب شمال البلاد الي اصابه مسافة 240 كيلومترا ، ناحية الجنوب الغربي من مركز الزلزال ، هذا حيث و أسفرت النتائج عن اصابة عدد 12 نسمة و أيضا اصابه عدد من المباني و المحلات و المكاتب وو قد نشرت الصحف عدد من الصور لتلك الأحداث.

هذا بالاضافة الي قرار وكالة الأرصاد الجوية في اليابان عما حدث ، حيث أعلنت بأن ما حدث هو هزة ارتدادية من قبل الأرض لزلزال تسونامي و الذي قد حدث في عام 2011 و أنه من المحتمل أن يتعرض الشاطي الي زلزال أخر أشد قوة بكثير من ذلك خلال الأيام القليلة القادمة ، الأمر الذي قد جعلهم يطلقون تحذير قوي الي السكان من أجل العمل علي اتخاذ الحذر الشديد خلال الأيام المقبلة و لمده أسبوع كحد أدني .

هذا بالاضافة الي ان هيئة الأرصاد الجوية في البايات قد قامت بتوضيح الأمر أكثر قائلة بأنه من الممكن للحركات الارتدادية للأرض أن تستمر لمدة طويلة جدا تتعدي المائة عام و ليس فقط الخمس سنوات ، هذا بالاضافة الي أنها توقعت مزيدا من الحركات الأرضية خلال الفترات القادمة لكنها لم تستطع تحديد اليوم .