السفير السورى لدى الصين :5 آلاف مقاتل صيني يقاتلون في سوريا
الازمة السورية

في تصريحات صحفية لقناة روسيا اليوم, أعلن السفير السوري لدى الصين,عماد مصطفى, أن أعداد المقاتلين الصينيين الذين يقاتلون في سوريا يصل لنحو خمسة آلاف مقاتل معظمهم من منطقة شينجيانج شمال غرب الصين , وقال السفير السورى ,أن أعدد المقاتلين الصينيين  فى سوريا ارتفع بشكل ملحوظ، وأن أعداد كبيرة منهم تحولوا إلى سوريا مع عائلاتهم، وأنهم دخلوا إلى سوريا من خلال الحدود التركية ,مضيفاً أن تركيا هيئت لهم الظروف اللازمة لنقلهم لسوريا، كما فعلت مع داعش، حيث عبر من خلالها كل مقاتلي داعش على مدى أربع أو خمس سنوات, ولكنها باتت الآن تقاتل داعش , كما صرحت السلطات التركية أنها تبذل كل ما بوسعها لمنع عبور المقاتلين الأجانب إلى سوريا من خلال الحدود التركية للقتال مع المتطرفين هناك , مشيراً إلى الضغط من جانب الصين على السلطات التركية لقطع الطريق أمام المقاتلين الصينيين ,جدير بالذكر أن السلطات الصينية قد أعلنت بوجود منظمة إرهابية فى منطقة شينجيانج شمال غرب الصين ذات الحكم الذاتي تسمى “تركستان الشرقي” ,هذه المنظمة على صلة بتنظيم القاعدة ,حيث بلغ عدد الصينيين الذين تم القبض عليهم من السلطات التركية في 2015، أثناء عبورهم الحدود التركية إلى سوريا 324 من إجمالي  913 أجنبيا.

الطائرات الحربية تشن 17 غارة على مدينة درعا :

على جانب آخر,قامت طائرات حربية بقصف جوى على عدة أحياء وبلدات فى مدينة درعا جنوب سوريا ,مما أدى لمقتل 11 شخصا على الأقل ,وإصابة العشرات في صباح اليوم الثلاثاء , وذكرت مصادر طبية بمدينة درعا ,أن مقاتلات حربية روسية قامت بقصف المستشفى الميداني بالصواريخ مما أدى إلى خروجه عن الخدمة بشكل كامل ,وأدى القصف على المستشفى إلى مقتل 6 مدنيين على الأقل، وجرح آخرون من بينهم أطفال ونساء، بالإضافة لإصابة عدد من أفراد الكادر الطبى ,واكد الدفاع المدنى أن القصف تجدد على حى المنشية بمدينة درعا البلد، وسط قصف مكثف على الحى، كما استهدفت الغارات الأبنية السكنية فى حى طريق السد بالمدينة , مما أدى إلى مقتل 5 مدنيين على الأقل، وإصابة العشرات ,حيث نفذت المقاتلات الحربية السورية والروسية سبعة عشرغارة جوية على (أحياء المنشية – درعا البلد – طريق السد) .