أبو الغيط عن معاناة السوريين: نصامد الشعب الأعزل.. وعدالة السماء تقف بالمرصاد للجناة

قال السفير أحمد أبو الغيط ، الأمين العام لجامعة الدول العربية ، اليوم السبت ، إن الأحداث الأخيرة في سوريا ، والتي راح ضحيتها مدنيين عزل بينهم أطفال ، متأثرين بإصاباتهم بالغازات المحرمة دوليا وتداعياتها ، أمر يدفع بالوضع في سوري إلى التدهور السريع ، مضيفا: “ما يحدث في سوريا حاليا قد تكون له تداعياته شديدة السلبية على الأزمة برمّتها”.

وأضاف الأمين العام لجامعة الدول العربية ، في تصريحات صحفية عنه اليوم السبت ، أن الشعب السوري وللأسف ، يعاني بشكل غير مسبوق ، كما أن الجامعة العربية لا يمكنها إلا أن تساند هذا الشعب الصامد المغلوب على أمره ، وتطالب وتناشد وتدعو دائما ، الأطراف جميعا ، إلى العمل من أجل وضع حد لمعاناة السوريين .

وأكد السفير أحمد أبو الغيط ، أن مشاهد الأطفال المصابين بالغازات السامة “تدمي القلوب”، متابعا: “الجناة لا بد سيلاحقوا يوما ما ، وفي كل الأحوال ، عدالة السماء تقف بالمرصاد لكل من اقترف هذه الجريمة ، أو أي جريمة أخرى في إطار هذا الوضع المفجع” .

وتابع الأمين العام لجامعة الدول العربية ، قائلا ، إن الجامعة ترفض أن تسعى أي قوى إقليمية أو دولية ، للتموضع السياسي على جثث أبناء سوريا ، أو على حساب سيادتها ، ووحدة أراضيها ، مضيفا: “لدينا موقفا واضحا في هذا الأمر ، لذلك نطلب من الجميع التراجع عن هذا التصعيد الخطير ، الذي نرصده ، والذي يهدف إلى تعظيم المكاسب السياسية ، دون اكتراث حقيقي بمعاناة الشعب السوري الأعزل” .

وأكد السفير أحمد أبو الغيط ، في تصريحاته الصحفية: “أقول لكل الأطراف السورية وغير السورية ، عودوا إلى المسار السياسي ، وساعدوا حلفائكم على ذلك ، وتوقفوا عن خرق الهدنة الهشة القائمة على الأرض ، أملا في كسب نقاط إضافية ، فالشعب والتاريخ سوف يحكمان على الجميع ، وسوف تكون أحكامهما قاسية على الجميع ، وبالذات من تسبب في قهر ومعاناة الشعب ، ومن أطال الأمد وتشريده بالشكل الحزين الذي نراه” .