التخطي إلى المحتوى
بدء تطبيق أتفاقية “المناطق الأمنة” بسوريا

قالت وزارة الدفاع الروسية،أنها أعلنت عن بعض تفاصيل إتفاق “المناطق الآمنة” في سوريا، الذي تم توقيعه بين روسيا وإيران وتركيا في أستانا، يوم الخميس الماضي.

وكشفت الوزارة إن الأتفاق سيتم العمل على تنفيذه خلال الأسبوع الحالى ، وفى الوقت نفسه أشارت ، إلى أن الطائرات الحربية الروسية لم تعد تحلق  فوق المناطق الآمنة المحددة سلفاً من أول مايو الجاري.

وأعلنت أن محافظة إدلب تعد أحد أكبر  منطقة آمنة في سوريا و التي تخضع معظم أحيائها لسيطرة المعارضة المسلحة، الى جانب بعض أجزاء من محافظات اللاذقية وحلب وحماة.

وفى وقت سابق كانت قد أعلنت حكومتى تركيا وإيران، موافقتهم على الأقتراح الروسى بأنشاء مناطق آمنة منزوعة السلاح في سوريا، ولاقى الأقتراح الروسى ترحيب واسع من الأمم المتحدة، لكن على النقيض تماما قابلت الولايات المتحدة الأقتراح  بترحيب حذر يصحبه تشكيك .

وتدعم روسيا وإيران النظام السورى ولكن تركيا توجه كل دعمها لفصائل المعارضة السورية فى حربها ضد نظام الأسد .

التعليقات