السفير فلسطين  يزور البرلمان الروماني لمساندة الاسرى

بذلت سفارة دولة فلسطين برومانيا الكثر من الجهود لإطلاع المسؤلين هنالك على الاوضاع في فلسطين المحتله, وخلال ذلك تمت زيارة السفير الفلسطيني ” فؤاد كوكالي ” البرلمان الروماني ومع المستشار في السفارة ” عاصم الكردي ” ، حيث تم لقائهما برئيسة لجنة السياسة الخارجية في مجلس النواب ” بيرو روزاليا إيبوليا .

و الجدير بالذكر أنه خلال اللقاء تم اطلاع المسؤلة الرومانيه على الوضع في فلسطين المحتلة و ذلك من خلال السفير الفلسطيني , وتكلم السفير خصوصا عن اضراب الكرامة القائم داخل سجون الاحتلال الاسرائيلي , وشرح الاسباب التي ادت بالأسري إلى خوض اضراب الطعام ، مثل الممنوعات المفروضة من قبل إدارة السجون الإسرائيلية على المعتقلين، والتي تتعلق بأبسط الحقوق الإنسانية للأسرى، في هذا السياق ، وايضا سلم السفير الفلسطيني روزاليا قائمة بمطالب الأسرى المضربين عن الطعام و رسالة الأخ مروان البرغوثي للعالم.

وتم توضيح الجهود التي تبذلها القيادة الفلسطينية ، من اجل الوصول إلى حل عادل من أجل تحقيق السلامةالعادل للشعب الفلسطيني ، و ذلك من خلال حل الدولتين، وفقا لبيان لوزارة الخارجية الفلسطينية اليوم.

و قد صرحت المسؤولة الرومانية بإن رومانيا تدعم جهود السلام القائم على حل الدولتين، وترى انه حل يضمن للشعب الفلسطيني حق تقرير المصير بإقامة دولة مستقلة ذات عاصمة مستقلة وهي القدس الشرقية ، والجدير بالذكر انها اضافت الشرعية الدولية من قبلها لهذا الحل .

وفي وقت سابقتم تنظيم اعتصام في بوخارست من قبل جمعية التضامن رومانيا – فلسطين في ظل التضامن مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية وكان هذا الاعتصام أمام السفارة الإسرائيلية في بوخارست للتعبير عن التضامن مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام لليوم التاسع عشر على التوالي، و كان ايضا للتنديد بالإجراءات التعسفية الغير إنسانية التي تنتهجها السلطات الإسرائيلية ضد أسرى الحرية و الكرامة الفلسطينيين.

أعلن كريستيان بوبيسك رئيس الجمعية التضامن بيان عن تضامنه مع المتظاهرين لمطالب الأسرى العادلة ، وايضا ندد بوبيسك بمعامله الاسرى المضربين عن الطعام كما طالب الحكومة الإسرائيلية باحترام الشرعية والمواثيق الدولية المتعلقة بالأسرى،، واستنكر في البيان بالإجراءات الإسرائيلية الرامية لإسكات الحركة الأسيرة في فلسطين المحتلة، ولذلك طلب بمحاكمه اسرائيل و محاسبتها من قبل المجتمع الدولي بسبب افعالها المنافية لحقوق الانسان ، وايضا طلب برفع الامر امام المحاكم الدوليه وامام مؤسسة حقوق الانسان التابعه للامم المتحدة .

والجدير بالذكر أن الوقفه التضامنية شارك فيها أعضاء من جمعية التضامن رومانيا – فلسطين ، وايضا ناشطين حقوقين ، غير اشتراك بعض من ابناء الجاليات الفلسطينة والعربية والإسلامية في بوخارست .

والجدير بالذكر انه تم التنظيم من قبل إقليم حركة فتح في رومانيا الذي نسق مع سفارة دولة فلسطين بأقامة خيمة للتضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية.
وقد تم نصب الخيمة كجزء من نشاطات التضامن مع أسرى الحرية والكرامة , وذلك وسط العاصمة بوخارست بميدان الأونيريا مقابل السفارة الأسرائلية .

وقد كان الاقبال كبير على الخيمة في اليوم الأول من أبناء الجالية الفلسطينية والعربية والمسلمة بالإضافة للمتضامنين مع الحق الفلسطيني من المواطنين الرومان، للتعبير عن تضامنهم مع أسرى الحرية والكرامة .