السبسي يقرر نزول قوات من الجيش لحماية المنشآت الصناعية
السبسي يقرر نزول قوات من الجيش لحماية المنشآت الصناعية

قرر الرئيس التونسي “باجي قائد السبسي” نشر قوات من الجيش لحماية منشآت إنتاج الغاز والفوسفات والنفط خاصة بعد بدء اندلاع التظاهرات والاحتجاجات والتي يخشى النظام التونسي أن تؤدى إلى إيقاف عملية الإنتاج فى البلاد.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يقرر فيها النظام التونسي أن يقوم بنشر قوات من الجيش لحماية المنشآت الصناعية والتى تخص قطاع البترول وذلك للحفاظ على ثبات الاقتصاد التونسي .

وتشهد محافظة تطاوين منذ عدة اسابيع تظاهرات بمشاركة ما يقرب من ألف متظاهر مطالبين بخلق وظائف لهم بشكل أفضل وبرفع نسبتهم من أرباح ما تنتجه الموارد الطبيعية فى هذه المنطقة التى يوجد بها عدة منشآت لشركات تعمل فى الغاز لشركة إيني الإيطالية وشركة أو إم في النمساوية ووصلت هذه التظاهرات أيضاً محافظة قبلى.

وفى خطابه أمام المواطنين قال السبسى” إن القرار الذى تم اتخاذه خطير ولكن يجب تنفيذه حماية لأمن وسلامة ثروات البلاد فلابد من البدء الفورى فى نشر القوات .”

وأضاف  السبسي “أن مسار الديمقراطية أصبح على شفا الخطر لذلك لابد من تنفيذ القانون بما يتوافق مع إحترام الحريات .”

جدير بالذكر أن هذه التظاهرات اندلعت  في فترة غير مستقرة  تبذل خلالها الحكومة محاولات مضنية لتنفيذ إجراءات تقشفية .

وتعد الدولة التونسية منتجاً صغيراً للغاز والبترول حيث يبلغ إنتاجها اليومي 44 ألف برميل إذا ما قورنت بالدول المجاورة لها ليبيا والجزائر، فهما أحد أعضاء منظمة الدول المنتجة للبترول “أوبك”.

وكانت قد تكبدت تونس خسائر مالية كبيرة تصل إلى أكثر من بليوني دولار في قطاع الفوسفات، بعد الاحتجاجات التي اجتاحت البلاد العام الماضي.