رجوع مطار عسكري في شمال سوريا للنظام السوري

تمت السيطرة يوم السبت الماضي من قبل الجيش السوري على مطار الجراح العسكري الواقع في ريف حلب الشرقي بشمال سوريا ، و ذلك كان بعد معركة عنيفة بين الجيش السوري و تنظيم الدولة الاسلامية “داعش ” استمرت اكثر من شهرين ، وكان ذلك وفقا للمرصد السوري لحقوق الانسان و ايضا وفقا لمصدر عسكري .
و الجدير بالذكر ان قوات النظام بدعم من روسيا قد بدأت منذ منتصف شهر يناير الماضي هجوما في ريف حلب الشرقي و كان الهدف منه توسيع نطاق سيطرة قوات النظام السوري في المنطقة ، و يذكر ان القوات تمكنت من طرد الجهاديين الموالين لتنظيم الدولة الاسلامية “داعش” من اكثر من مئة وسبعين قرية وبلدة و كان ذلك بحسب تصريحات المرصد .
ويذكر ان جيش النظام السوري استطاع الوصول الى مشارف مطار الجراح العسكري في اليوم السابع من يناير ، و تمكن من خوض معارك منذ ذلك اليوم و يرافقها قصف جووي و ذلك بهدف السيطرة على المطار .
و ايضا في تصريحات المرصد السوري لحقوق الانسان ان المطار قد تعرض للكثر من التدمير بسبب القصف العنيف الذي تم بي القوات لاجل السيطرة عليه .
و تم التأكيد من جانب قوات النظام السوري ، بـأن الجيش السوري استطاع انها سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية على مطار الجراح ليحوز هو السيطرة على المطار ةعدد من القرى المجاورة له ، و ان الجيش السوري سيتابع تقدمه في المناطق التي تسيطر عليها قوات التنظيم الارهابي و ان الجيش لديه استراتيجية محددة لتوسيع نقاط السيطرة في ريف حلب الشرقي .
و الجدير بالذكر انه وفقا لتصريحات المرصد السوري لحقوق الانسان ،ان قوات النظام في الوقت الحالي تهدف و بشكل اساسي للتفدم والسيطرة علي بلدة مسكنة تلك الواقعة على ضفاف بحيرة الاسد و تبعد حوالي 13 كيلو متر شرق المطار
و يذكر ان الجهادين قد استولوا على مطار الجراح العسكري في يناير عام 2014 و ذلك بعد سيطرت الفصائل المعارضة على المطار اثر معارك قامت ضد قوات النظام بدأت في فبراير 2013.