البنك الدولي يشيد بالإجراءات الاقتصادية في الجزائر

أعلن البنك الدولى ، السبت ، بإنجازات الجزائر الاجتماعية ، مهنأ الحكومة الجزائرية على تلك التطورات ، مع تجديد دعمه للنموذج الجديد للتنمية الإقتصادية في جمهورية الجزائر .
وذكر البنك الدولى ، فى بيان عنه ، اليوم ، في أعقاب زيارة وفد من البنك الى الجزائر ، أن وفد (البنك الدولى) المبعوث إلى الجزائر هنأ الحكومة الجزائرية على إنجازاتها الاجتماعية ، و كذلك الإجراءات المهمة المتخذة لتحسين معيشة المواطنين في الجزائر والقضاء على البيوت القصديرية في المناطص العشوائية ، والتقليص من نسبة الفقر بشكل عام”.
وأوضح وفد البنك الدولي ، أن زيارته إلى لجزائر منذ مدة قصيرة كانت تهدف إلى “الحصول على نظرة أفضل للديناميكية الحالية فضلا عن تقييم تدخلات البنك الدولى في هذا المجال وتجديد دعم الحكوم الجزائرية للنموذج الجديد للتنمية الإقتصادية الجزائري “الطموح”.
ومن جانبه قال الناطق الرسمي ، لوفد البنك الدولي ، مرزا حسان ، إنهم يتاعبون عن قرب مشروع الجزائر الاقتصادي لبرنامجها الجديد -نظرة 2035- حيث إن بإمكانه أن يصبح قدوة للكثير من الدول التى نمثلها، كما أن الأمر يتعلق بفهم أحسن للسياق ، أيضا اولويات نمو البلد فضلا عن تقييم نوعية التعاون بين جمهورية الجزائر والبنك الدولى وأخيرا وإمكانيات تطوير الدعم .
وفي نفس السياق ، استقبل الوفد في خلال زيارته للجزائر رئيس الحكومة الجزائرية ، عبد المالك سلال ، كما ان دارت المحادثات عن التطور الإقتصادى لجمهورية الجزائر أيضا كذلك الإجراءات المتخذة من جانب الحكومة للتخفيف من التأثيرات السلبية لتراجع اسعار النفط.
وفى نفس السياق ، كان الناطق الرسمي ، لوفد البنك الدولي ، مرزا حسان قال إن اللقاء قد سمح للوفد “بالتحادث عن نظرة الحكومة الجزائرية ، لنموذج نمو جديد مرتكز على التنوع الإقتصادى” وذلك للتسريع فى التنمية ولأجل خلق فرص عمل جديدة ، مشيرا إلى ان البنك الدولي من المقرر أن يقدم للجزائر كل دعم لازم للتطور “.
جدد سلال أمام أعضاء الوفد ان السلطات الجزائرية تعتزم تطبيق النموذج الجديد للتنمية الإقتصادية المخصص “لخلق الظروف الجيدة وتوفير شروط بلوغ النمو و المساهمة في تنويع الإقتصاد الوطنى”.