الرئيس اليمنى يرفض إنشاء مجلس مستقل لإدارة جنوب البلاد
الرئيس اليمنى يرفض إنشاء مجلس مستقل لإدارة جنوب البلاد

قالت الحكومة اليمنية أنها تدين إعلان رموز سياسية وقبلية وعسكرية إنشاء مجلس مستقل يدير المنطقة الجنوبية فقط من اليمن ولا يكون لها أى علاقة بالحكومة اليمنية الحالية .

وفى  بيان عن مؤسسة الرئاسة اليمنية ” إن الكيان السياسي الذي أعلنته قوى الجنوب الخميس الماضي يعمق هوة الانقسامات ولا يحقق الصالح العام لليمن كدولة واحدة “.وذلك بحسب وكالة الأنباء الرسمية سبأ.

وكان قد التقى “عبد ربه منصور هادي”، الرئيس اليمني، بمعاونيه ونائبه علي محسن ورئيس الوزراء أحمد عبيد بن داغر مشاورتهم قبل إصدار البيان الرئاسي الذي أكد فى” الرفض القاطع لتأسيس ما يُعرف بالمجلس الانتقالي الذي يحكم الجنوب ويمثله”.

وقد أكمل في بيانه قائلاً: “إذ يتعارض تأسيسه مع الاتفاقيات الثلاث الصادرة لدعم الحكومة اليمنية على المستويات المحلي، والإقليمي، والدولي، وهي المبادرة الخليجية، ونتائج الحوار الوطني الشامل، وقرار مجلس الأمن رقم  2216”.

لا تزال الحكومة اليمنية مستمرة في تحالفها  مع الجماعات الانفصالية في جنوب اليمن لتقف ضد المتمردين الحوثيين في شمال البلاد، ولكن للأسف يعاني  التحالف من الافتقار للقوة المطلوبة لإعادة الأوضاع مستقرة سياسياً وأجتماعياَ.

وقام آلاف من اليمنيين بتنظيم مسيرة كبيرة بمدينة عدن في الرابع من مايو الحالى ، للتظاهر ضد قرار الرئيس “عبد ربه منصور هادي ” بإقالة المحافظ “عيدروس الزبيدي”.

وكان المحتجون طالبوا بتأسيس مجلس قيادة سياسية ووطنية برئاسة “الزبيدى” بقصد تمثيل الجنوب لتحقيق أهدافه المستقبلية ، فى الوقت الذى يؤيد فيه انفصال جنوب البلاد عن الدولة ككل ويعرف أيضاً بعلاقاته القوية من دولة الإمارات العربية المتحدة.