انتشار الكوليرا في اليمن يؤدي إلى اعلان الطوارئ

قامت سلطات صنعاء باعلان حالة الطوارىء بداخل العاصمة اليمنية وقد اعتبرتها مدينة “منكوبة” و ذلك بسبب تفشي مرض الكوليرا بداخلها ، و تدعو الى المساعدة من قبل المجتمع الدولي.

والجدير بالذكر ان الامين العام للمجلس المحلي في امانة العاصمة التي يتم السيطرة عليها من قبل المتمردون الحوثيون اعلن في ليل الاحد يوم الاثنين ان صنعاء عاصمة اليمن مدينة منكوبة ، و كان ذلك في إطار اعلان حالة من الطوارىء بسبب الظروف الصحية لوقت مؤقت ، و ذلك لاجل انتشار مفاجئ لوباء الكوليرا الذي يقوم بحصد أرواح المواطنين سواء كانوا من الأطفال أو الشيوخ أو النساء، ويقوم بتهديد حياة كل مواطن يعيش باليمن .

و يذكر ان أمين جمعان الامين العام للمجلس المحلي قد ذكر في بيان تم عرضه من خلال وكالة الانباء “سبأ.نت” التي قام بالسيطرة عليها الحوثيين بأنه يوجه نداء استغاثة عاجلة و يناشد العالم والضمير الإنساني ،و يطلب مساعدة الهيئات الدولية لاجل السيطرة على الوباء .

من جهه اخرى صرح حفيط بن سالم محمد وزير الصحة لدى الحوثيين في احدى بياناته للتلفزيون الناطق باسم المتمردين “المسيرة ” ان وباء الكوليرا قد تجاوز طاقات أي نظام صحي متعاف .

و الجدير بالذكر ان دومينيك ستلهارت مدير عمليات اللجنة الدولية للصليب الأحمر كان قد صرح يوم الاحد بأنه يواجه حاليا خطر انتشار كبير و جدي لمرض الكولير و صرح أن الأرقام التي قاموا بجمعها من وزارة الصحة اليمنية تؤكد بأن الكوليرا انهت حياة 115 شخصا بين يوم 27 ابريل ويوم السبت.

و اضاف قائلا انه نقلا عن ارقام للسلطات المحلية اليمنة قد تم اعلان أكثر من 8500 شخص مشتبه ان يكونوا قد تمت اصابتهم بالمرض في الفترة نفسها في حوالي اربع عشرة محافظة في جميع الانحاء اليمنية، فضلا عن اصابة بـ230 حالة في عشر محافظات اخرى خلال الأسبوع الماضي .

و الجدير بالذكر ان منظمة أطباء بلا حدود اعلنت من جهتها، يوم الأحد عن مخاوفها من عدم تمكن السلطات الصحية اليمنية بمفردها من التعامل مع الأزمة الصحية الحالية .

وقد قام جمعان بالوعد في بيانه بان السلطات تتخذ كل التسهيلات الممكنة واتقوم بلتعاون بين كل الجهود الإنسانية للعبور من هذه الازمة .